Wednesday, June 6, 2018

They are the wrong person. Timing isn't wrong

Word.
Time is a b**** yes, but only if we let it be.
Its not that the timing is wrong. Its just that they were not a priority for you at this point or you were not a priority.
I know its harsh, um sorry. But timing wasn't wrong. Its either you or them were the wrong person.
A married person? Not wrong timing. Its a wrong person. Bcz marriage becomes a part of who a married person is.
Not ready for commitment? Not wrong timing again. Its the wrong person. The right person would prioritize you over anything. They wld love to get out of their plan and would dream of being committed to you. Happily and willingly. "If" you/they were the right person.

Anyway.. you cant fantasies about the future confirming that something would be perfect if not for blah blah.
If this blah change, surprise! The relationship can still be not perfect.

You know what?
I don't think anything is perfect.
There are imperfect things but though the imperfections they remain Beautiful  and breath taking.


Tuesday, June 5, 2018

Let's talk #Bullying

Today i met a bullying survivor. A #bullycide survivor. (A term that describe People who committed or tried to commit suicide bcz of bullying)
She was bullied for so many years. She tried to suicide many times & fortunately she failed.
She stated that " if that happened nowadays where cyber bullying and things went viral in a blink, i definitely wldn't have made it"
She became a school teacher. Then she gave up on teaching subjects and she became a #bullying prevention advocate.
She gives sessions and seminars to teach parents, children and teachers how to prevent bullying and how to stop it when it occurs.

The power of every word we say.. the out of control it gets when we use the internet.. it goes viral in a blink and can reach millions! Or at least the surrounding community of the victim.. even if you regret it, you can't take it back any more.. us or our kids..

It is really inspiring how some people can get out of their way, face their pain bravely so they can help others and save them from going through the same

المجروح الشافي
She was in a tunnel, and the only light she had was inside of her. And even after she escaped the tunnel, she can still be shinning for others through her scars.. her scars were the window that could pass this inner light to the world
Those scars that if she denied or covered them, she would be denying the light to others, she would have deprived people of a guidance to escape their own tunnels..
#inspiration of #pain


Tuesday, May 29, 2018

ولا كأننا بنصرف عفريت!

امبارح و اما بنيم ابني دار حديث قصير.
"-you should be proud of yourself!
- i am mama :)
-bravo habibi. I am so proud of you"
و انا بصراحة فرحت جدا انه فخور بنفسه و شايف نفسه ولد كويس :)
و بعد كده حصل انعكاس للفكرة في دماغي..
ليه انا لما بيتسلل ليا احساس اني فخورة بنفسي، بستنكره و بصرفه علطول! اعوذ بالله من قولة انا 😁😇
رغم اني بشجع اولادي جدا انهم يكونوا فخورين بنفسهم و واعيين انهم اشخاص صالحة.
و اغلب الناس برده مبتتقبلش اوي ان حد يقول على نفسه انه فخور بنفسه. غالبا بيتم اتهامه بالغرور او على الاقل بنستغرب.. جايب الثقة دي كلها منين.. و يا رب يكون عندي ١/١٠ من ثقته في نفسه.. الخ.
و برده نفس الناس بتعمل زيي و برده بيشجعوا اطفالهم انهم يكونوا فخورين بنفسهم.
ليه بقى ازدواجية المعايير دي؟ ليه بنخاف نقول على نفسنا كويسين.. مش بقول ملايكة.. بس صالحين.. بنحاول.. ليه بنحس ان ده احساس غلط و بنحاول نصرفه ولا كأننا بنصرف عفريت؟!

Monday, May 28, 2018

طوبى للبشوشين ذوي الرؤية!

حديث دار بالفعل -مع بعض التغييرات الطفيفة- بين صديقين كانوا بيسألوا على بعض عادي جدا: 
""-مبسوط في شغلك؟
 -اه انا عملت اللي انا عايزه و زيادة .. 
-بالنسبة للطموح؟
-طموح في ايه انا عندي مطعم و صيدلية و الحمدلله ..(نغمة رضا حقيقية و اكتفاء)
-طموح ان يبقوا سلسلة مطاعم او صيدليات او يبقوا فيهم اختراع او خدمة بيميزوهم عن اي محل او صيدلية تانيين...
-همممم زي ايه مثلا؟
- لو بصيت له من زاوية تانية ممكن تشوفه مش مجرد بيزنس، تشوفه مكان بتقدم فيه راحة للاخرين .. هدفك يبقا توفير كل الادوية اللي ناقصة عشان تساعد في علاج و راحة المرضى و انهم ميدوخوش على الدوا.. انك تقدم وجبة نظيفة و صحية و لذيذة بسعر يخلو من الجشع لشخص معندوش اكل بيتي النهاردة فمضطر ياكل برة، انك توفر اتموسفير ظريف و مريح لشخص محتاج يخرج يغير جو و يتبسط.
طبعا ده شغلك مش جمعية خيرية فلازم تكسب منه، بس في ايدك تنوع طموحاتك ما بين انسانية و مادية، ميبقاش تجاري صرف.. و في النهاية الموضوع هيعود عليك بفلوس برده بس كمان و انت بتشارك في فرح و راحة الاخرين 2x 1 ! 
-جميل ان الواحد يفتكر كل شوية هدفه الاساسي و ميتوهش وسط الزحمة و يتحول لماكينة ايداع بلا معنى او هدف!""
الحياة مليانة اشياء المجتمع حددها في قوالب معينة و وضع فواصل بين كل جزء و التاني.. الشغل يعني فلوس و ترقية بس، ملوش علاقة باي حاجة تاني و لا ممكن يكون له هدف اسمى من كده. المجتمع بيقول ان بعض الوظائف ملهاش اي هدف سامي و ان هدفها الربح فقط لو عايز تعمل خير روح اتطوع ولا انضم لجمعية خيرية او خدمة اجتماعية..
طب ايه اللي يمنع اني اغير الزاوية اللي علمونا نبص منها. ليه مخليش شغلي مصدر امل او راحة للاخرين؟ مين قال ان مينفعش تعاملي مع الاخرين بانسانية و الابتسام في وشوشهم يبقا احد طموحاتي من الشغل ده؟ 
مش سذاجة ان يبقا لك رؤية مشرقة مختلفة عن البرواز اللي بيدور فيه الاخرين. 
مش تناقض ان يبقا لك طموح تكبر و تترقى و مرتبك يكبر و برده في نفس ذات الوقت يبقالك طموح في احداث فرق ايجابي في يوم او حتى حياة من حولك.
معايا واحد في الشغل بشوش جدا، مهما عمل في الشغل -زي ما غيره بيعمل- حمل و ضغط شغله بيبقا اخف من غيره.. الابتسامة بتخسس ثقالة مشاكل الشغل.
طوبى للبشوشين المبتسمين و لذوي الطموح و الرؤية الايجابية المختلفة! 
رؤيتك و هدفك و زاويتك اللي انت بتختارهم بيحدثوا فرق. كل الفرق! و افتكر ان ده لا هو سذاجة ولا تناقض..  الفلوس و الاهداف الانسانية كان ميكس عادي مش بيقولوا لأ!


ميريت نبيل
٢٨ مايو ٢٠١٥


Saturday, May 26, 2018

عزيزي الله

‏عزيزي الله.. انا من هول افكاري و مشاعري بهرب منهم. و اكيد انت عارف ان دي حالة نادرة.. بس انا بقيت مش قادرة اواجه نفسي بمدى قبح العالم وظلمته.. بهرب من مواجهة الحقيقة دي
 و ‏بكتب لك هنا -بدل ما اصلي في مخدعي- عشان خايفة اقعد معاك لوحدنا و افتح فالكلام و اتواصل مع كم الألم و القرف اللي جوايا. كل اللي اعرفه ان العالم شرير .. شرير جدا! و انك انت صالح و الى الابد رحمتك..
‏مش قادرة و جايز كمان مش عايزة او خايفة مقدرش اني انفذ وصيتك. انا اسفة.. بس دي من ضمن الحاجات اللي بسببها بهرب من التمعن في الاحداث.. خايفة لما اعترف بكم القرف ده الاقيني مش قادرة اصلي لحد. خايفة ملاقيش غير غضب وبؤس
عزيزي الله.. اتصرف.. اتصرف فيا و في شقاء العالم.

ميريت نبيل
٢٦ مايو ٢٠١٧

بمناسبة حادثة الاتوبيس و الدير 

Wednesday, May 23, 2018

عزيزتي الفيمينست.. عزيزتي/عزيزي صاحب المبدأ.. إذن فهي الحرب!

سؤال يطرح نفسه بالذات للسيدات خصوصا اللي بينادوا بالمساواة ال "فيمينيست" دلوقت حضرتك حبيتي واحد و طبعا هو كمان لازم يكون مؤمن بالمساواة عشان يبقا فيه تفاهم. المهم لما قررتوا تتجوزوا، اتبعتم عرف المجتمع السائد بتاع ان الراجل هو اللي يجيب الشقة و 3/4 العفش و شبكة بمعرفش كام...الخ ولا بما انك مؤمنة بالمساواة قلتيله ايدي في ايدك و اللي معاه يدفع؟ شايفين انكم شركاء في بناء حياة بلا اي افضلية لاحد عن الاخر و بلا استغلال لاعراف؟ ولا لو قالك تجيبي حاجات اكتر من المتعارف عليه او تدفعي في تشطيب الشقة او الايجار هتقولي لأ؟  (في شق تاني غير المساواة بقا انك لو مش مستأمناه على فلوسك، مستأمناه على نفسك ازاي تتجوزيه؟ نفسك مش أقيم من فلوسك؟!) 
طب بلاش الكلام ده مكلكع و فيه مواجهات مع نفسنا و الاهل و مشاكله كتير... خلينا في الحاجات البسيطة ، لما بتيجوا خارجين مسلم بيه بالنسبة لك انه هو اللي يعزم كل مرة و لو معزمش يبقا بخيل؟ ولا كل كم مرة كده بتصري تدفعي انتي؟ 
اتجوزتوا خلاص؟ طيبالف مبروك، مسلم بيه انه هو اللي بيصرف على البيت ولا بتدفعي انتي كمان المشتريات و الكهربا و و و .. فلوسكم واحد يعني و مش فارقة مين بيدفع واللي معاه يدفع ولا لازم هو اللي يتكفل (يلبس ) كل حاجة؟! 
ده مثال بسيط جدا عن تناقضنا الشخصي.. عن عدم الاعتراف و لو حتى امام انفسنا باننا لا نتبع عمليا ما نعتقد اننا نؤمن به.. و خد من ده كتير.. العدل و الالتزام بالقانون و الرحمة و  و و ...بس اول ما حد يدوسلي على طرف -او كمان لو انا غلطت بدل ما اعتذر - صوتي بيعلا و بغلط و مفيش مانع ابلطج عليه لو فقد ثباته.. يوم ما حد من اهلك و عشيرتك و حبايبك يغلط في حد مش على مزاجك بتبرر تبرير اعمى ما هو اصل التاني يستاهل ولا مبتفرقش في مبادئك على اساس هوية الفاعل و المفعول به؟ 
اسئلة سألتها لنفسي لما اتعرضت لكم موقف لخبطوني و لقيت جوايا صراع بين اللي بتدعي اني مؤمنة بيه و بين اللي نشأنا عليه حوالينا... الصراع و اللخبطة دول في حد ذاتهم خطوات ايجابية بتدل على وعيك و مواجهتك لنفسك و اعترافك بالحق ، بس مهم جدا الصراع ده بينتهي على ايه؟ بينتهي بحالة الانكار، ولا بانا عارف اني غلط بس برده هعمل كده، ولا استعنا على الشقا بالله و اذن فهي الحرب على الفكر المتعفن بداخلنا و حولنا؟

ميريت نبيل 
٢٣ مايو ٢٠١٥

Monday, May 21, 2018

The temple conversation

Few days ago my son and i saw a temple on our way.

-mama its a temple
-yes habibi
-what is a temple?
-a place like the church habibi.
-but its not a church?
-no habibi. Its a temple. Its a place where some people pray in it.
-but we dont pray in it? Can we?
-no habibi we can pray anywhere bcz God is everywhere. But we mainly pray in our church and our home. A temple has different kind of prayers than the ones we pray.
-does Adam pray in this temple?
-no. Adam prays in a mosque.
-what is a mosque?
-its another place where other people pray in it. As we talked before people are different and its okay to be different.
-oh! Too much places for too much ppl.
-yes habibi. They all pray to God. Each in his way. And there some other places too where people pray in it but not to God.. or to God but in a very different way. And some people dont pray at all.
-yeah i know . Some ppl dont believe in Jesus. And some ppl dont believe in God at all.
-yes habibi.
-but i want them to believe in God. How can we make them?
-we dont "make" them. You can only be good to them and also you can pray God would help them know him. But you dont even try to "make" them. All you can do is be a good example and pray.. but its not your job to make anyone do anything.
-you are right mommy.. i dont like it when ppl try to make me do things.. i like it better when i do things that i want.