Friday, October 20, 2017

#MeToo انتم اموات!

#MeToo
ده فيه بلاوي!
حاجات مكنتش اتخيلها..
و الدكاترة و بتوع حقوق الانسان اللي بيشاركوا و يحكوا اللانسانيات و القبح اللي شهدوا عليه في عملهم مش لاقية كلمة توصفه.
انا شخصيا كأي بنت مصرية عدى عليا من طفولتي- ٦ سنين- كل انواع التحرش اللفظي و الجسدي حتى في شغلي و انا كبيرة قابلت متحرشين في الشغل. و في كورسات لدكاترة "حقوقيين" كبار
اه و محدش بيعملهم حاجة!
اشتكيت رسمي و واجهت الاشخاص. بس برده محدش عمل حاجة!
اخرهم يقولولهم عيب كده و كخ و معلش مكنش قصده هو بس محسبش الكلام او الحركات قبل ما يعملها.
نعم!!!
ما علينا من كل ده..
في حاجات بقى قريتها مدى قبحها لا يوصف!
لا يوصف بأي كلمة من هول الانحطاط اللي فيه!
انا ببكي وانا بكتب.. و مش عارفة بكتب ليه غير اني بطلع اللي جوايا عشان ميجراليش حاجة.
ايييييييه
ايه القرف ده كله!
دي الحيوانات مبتعملش كده!!!!
ازاي اب بل و ام يعملوا كده في عيالهم! انتم جنسكم ايه؟!!!!  ازاي وصلتم لكده!
اب و ام و دكتور و مدرس و شرطي. و كل نوع شخص المفروض يكون مصدر حماية و تعليم و ارشاد للطفل يحول حياته لجحيم كده! ينتزع منه انسانيته و يحوله لزومبي!
ازاي في اهالي او امهات بتعرف ان حصل كده لاولادها و تسكت..
متسكتوش على حق عيالكم حتى لو حياتكم التمن!
متسكتوش على انحراف اولادكم حتى لو هيعرضكم للخطر...
متسكتوش عن اي قبح بتشوفوه!
السكوت اصبح لا يقل عن وقوع الأذى. السكوت شيطان و شر.. السلبية لا يقل دورها عن الأذى نفسه. سواء في اشتراكه للانتشار او في وجع و ألم الضحية.
كل الضحايا كتبوا انهم عرفوا ان ملهمش امل لما لاقوا محدش بيدافع عنهم.
ضحايا كتير غضبها من الساكتين اكتر من غضبهم من الجاني..
انتم ايه نوعكم.. انتم اموات!

Thursday, September 21, 2017

Goodnight my magic wand :) نامت معذبتي!

#mommy_thoughts
#كائن_الدوريتوس
#نامت_معذبتي
#moms_will_relate
That magical moment when the world goes off my shoulders.. when all of my disapoinments -or just a huge part of it to be honest- turns into cherished and appreciated moment..
That moment of peace when you sleep..
I turn from an anxious hulk, worrying over all the things i should be doing now instead of putting you to sleep in more than an hour! Ya 2adra!
Instead of thinking of all the negative stuff و عمري اللي بيتسرسب من ايديا while putting you to sleep. (Sa3a w nos kaman marra ya moftareya!)

That moment when i hear your breath getting systematic as a sign that you fell asleep..
I hear it and it runs into my system like a drug.. an ecstasy! Calming me down and giving me a peaceful feeling and turn all my negativity into love and gratefulness..
You fall asleep, and i fall in love all over again.. every night and every morning :) head to toes!
I willingly refuse to leave you and run as i was wishing the past 2 hours..
بنتي نايمة و هعمل حفلة بس ياريت تصحاش على غفلة 💃
Instead i keep you in my arms and kiss every inch of you little body.. i turn-on a tiny light so i can look onto your graceful face..
That moment when you turn from a nerf wrecking  destructive monster👻 into a peaceful graceful cute angel 😇...
The same moment i turn from a Hulk into a loving sweet mom..👼

Good night my magic wand..

Sweet dreams my perfect Doritos 😘❤❤❤

Love you ya ro7 alb mama 😘😘


Tuesday, September 19, 2017

هذا القلب يأبى!

هذا القلب المتمرد يأبى الخضوع للواقع و الضعف.. فيبدأ بثورة!
فتشتعل النيران من حوله و بداخله
فتتطهر الموجودات..
تحترق الشوائب و يتنقى الذهب!
فتظهر قيمة و حقيقية الاشياء.. و الاشخاص.. و الله :)

The before and after myth!

You have been checking photos for female artists before and after, with and without make up? How does it make you feel?
I wanna tell you something:
you are beautiful just the way you are :) and your inner beauty is way more important than your external beauty. you deserve people in your life who see your inner beauty before your outlook.
you dont need to prove anything to anyone, you dont need people in your life who puts you under the pressure of proving anything to them. ("If I put such make up, I would be a star too")
Always work on your inner beauty, thats all you need, and that shall do the job of attracting the right persons to you. As a result, not as a goal.
if someone is not attracted to you by then, then be sure that they are not the kind of persons you need in your life.
Yes, outlook is good and it is always great to feel stunning, but dont let it distract you or stress you.
Dont let the industry of magazines and cosmetics or even shallow people to deceive you and take you out of your track.
Again, I repeat, you are beautiful just the way you are :)

الله لم يخلقك لمتعة اخر
و لم يخلقك للمهانة
ولم يخلقك لتعيشين بالعار
الله خلقك كما بقية الكون: لتمجدين اسمه
الله خلقك لتستمعي بالكون الذي خلقه الله للانسان
الله خلقك لتنجحي و تتفوقي فيمجد اسمه بسببك
الله خلقك لتكتشفي الحياة فتحبيه
فتحبيه و تحبي نفسك و تحبي الاخر 

جمالك ليس في مظهرك فقط. 
جمالك في عقلك.. اهتمي به
جمالك في روحك. نقيها
جمالك في انطباع صورة خالقك عليك.  :)
September 2014 


Tuesday, August 1, 2017

الايمان بين الألم و الفرح

هو انا عشان بتألم لما بيحصل حاجة تجرحني او ﻷني مشتاق لحاجة مبتحصلش هو ده معناه اني مش راضي او ان علاقتي بالله ناقصة؟ ولا ده اعتراف بآدميتي و بأني لسة موجود عالارض بإحتياجاتي و مشاعري الارضية و ان الفرح "الكامل" ده طبيعي انه ميكنش موجود غير في السما..

ايه هي وعود الله لنا؟ ايه هو الفرح الي هو وعد بيه.. لو ممكن نفرح هنا زي السما امال نشتاق ليه للسما بقا؟!! و لو الفرح هنا مش كامل ليه الناس مبتعترفش بده و اللي بيكون ملتزم بالتعاليم والوصايا بيتظاهر ان الحياة فلة مفهاش مشاكل ولا ألم؟ هو انا لو حسيت بألم او اعترفت بوجود مشكلة او فراغ يبقا علاقتي بالله فيها حاجة غلط؟ ولا ده طبيعي؟ و لو طبيعي ليه بنقول لبعض غير كده! و لو مش طبيعي ليه انا متأكد ان قلبي مع الله و فرحان بيه بس برده بشعر بأن في حاجة ناقصة.. فرحي مش كامل و مش مقتنعة انه هيكتمل على الارض

ميريت نبيل 
٩ يوليو ٢٠١٤



Thursday, July 27, 2017

وداعا يا امي.. till we meet again :)

بقالي اكتر من سنة بحاول اكتب جواب لأمي.. تقريبا سنة و نص. و من كتر ما الموضوع له هيبة بالنسبة لي لاسباب كتير اخد مني كل الوقت ده.. و كان اسوأ كوابيسي هي انها متوافقش اشرد لنا.. لاني محتاجة انشره.. 
انا اسفة يا امي. كان نفسي اخد رأيك و استأذنك قبل ما انشر الكلام، بس انتي انطلقتي و سيبتيني.. فانا هنشره. متقلقيش مش هسيح لنا اوي! هحترم نفسي. انا عارفة انك واصلة دلوقت و ممكن تسخطيني :) 
اولا كده الهزار وسط ما الدنيا ضلمة كحل و متقفلة بالضبة و المفتاح، الطاقة و القدرة على الضحك وسط الغم ده انتي اللي ورثتيهولي.. اشكرك بشدة على الإرث ده، و اتمنى عيالي برده يورثوه و يشكروكي على الجينات دي :) 
المشاركة دي هتقلب في مواجع كتير زي ما هتفتح في حلويات غالية عزيزة مؤثرة.. و انا عمري يعني اديتك حاجة حلوة كده منغير مرارة؟ ميصحش ولا ممكن ابدا 😁  لذلك لزم التنويه!  و لذلك برده احب اقولك من اوله تخلي الكلمتين دول مسيطرين عليكي كمهدئات طول ما بتقري: افتكري! انا بنتك حبيبتك، ضناكي 😃 انتي بتحبيني ها افتكري 😇 الجد بقا، انا بحبك جدا جدا و فخورة و ممتنة جدا انك امي حتى لو مكنتش بظهر  ده.. بس دي الحقيقة :)
نخش على الوجع بقا..
علاقتي بيكي يا أمي كانت معقدة و لها منحنيات كتير. علاقتنا مكنتش سلسة. كانت معقدة و متغيرة و متقلبة. علاقة فيها زوايا حادة.. جدا! و منحنيات و منعطفات و عواصف رملية.  لحقبة زمنية كبيرة كنت فاكرة ان دي المكونات الوحيدة لعلاقتنا. مشفتش فيها غير الوحش، او اللي شكله وحش، او انا اللي فسرته وحش! و طبعا في حاجات وحشة فعلا، عادي محدش ملاك! (ارجوكي متسخطينيش!)
سنين طويلة كنت مقتنعة ان الحلو اللي ورثته منكم فانا وارثاه من بابا بس. علاقتي بيه كانت اهدأ نسبيا و متناغمة عن علاقتي بيكي.. بالذات في سنين المراهقة.
فتفنيط الحقايق صعب.. الكلام صعب يكون دقيق..  الا اني مقدرش اقول الا انك طاقة حب و عطا و جدعنة و خدمة.. مشاكلنا كانت بسبب التقاليد و المجتمع و امراضه و مواقفنا المختلفة منه. مشاكل سببها -في الخلاصة الوجيزة- مجتمع مريض اتسبب في مشاكل بينا اكتر منها اي شيء. الخوف! سواء الخوف اللي كان ممكن تتحكمي فيه بالعقل و المنطق و السيطرة على الوضع او الخوف اللي مكنش ليكي القدرة للسيطرة عليه لاسباب مش مكانها هنا.. انه الخوف اللعين!

ايه اللي اتغير؟ امتى؟ ايه الاسباب اللي خليتني اتفهم؟ لما انا بقيت أم.. 
 تتحقق نبؤة كل ام مصرية بكليشيهاتها حرفيا " مش هتقدروا اللي احنا بنعمله/بنقوله غير لما تخلفوا" اينعم.. الاسطورة طلعت حقيقية! بالمعنى اللي هي تقصده بتاع الاسطورة وبمعنى اني ادركت كم تأثير الام و الاب و تربيتهم لاولاهم.. عرفت انك كنت نتاج بيت، زي ما انا نتاج بيت، و زي ما اولادي هيكونوا نتاج بيتي انا و جوزي!
فهمتك و قدرت مجهودك و محبتك مش بس لواقع اني بقيت انا الأم في حد ذاته. لأ فكرة ان شوية المميزات القليلة اللي ربنا اداهالي عشان رحم بيها اولادي من بطشي، طلعت وارثاها منك انتي! كل حاجة مساعدة اولادي انهم يبقوا ايجابيين او اقوياء او فرحانين فهي صفاتك انتي مع شوية الفلسفة اللي بابا اداهملي.. ده كمان انا يادوب محصلتش ربعك. مبعملش ١/١٠ من اللي انتي عملتيه معانا.. الرهيب بقا اني كطفلة كنت شايفة ان كل اللي بتعمليه ده عادي.. اقل حاجة اي أم ممكن تعملها بصباعها الصغير..
كبرت و عرفت اني كنت ساذجة اوي! عرفت ان اللي عملتيه لينا لا طبيعي ولا عادي ولا كل الامهات بتعمله.. و ان اللي بيعملوه بيعملوه بجهاد و تعب و تضحيات و دموع و سهر و صلاة ليل و نهار. 
فقبل اي شيء عايزة اشكرك! شكرا لانك عمرك ما حسستيني انه زيادة او خارق او انه اي حاجة غير انه عادي و طبيعي..
اشكرك لانك كنتي قوية و محبة و مضحية.
اشكرك جدا لانك ليكي شخصية قوية ليها ملامح و طعم و لون. كان ليكي موقف.. مكنتيش كائن رخوي او ورقة شوية هوا يجيبوها و يودوها. لأ كنتي شخص مؤثر! فيكي نبض حياة!
اشكرك لان كان ليكي حياة برة البيت مش بس جوة البيت. 
اشكرك انك وريتيني ان الست لها امكانيات خارقة! الامومة اللي لوحدها مأساة ، شفاط للطاقة و الوقت ٩٠ حصان غير الشغل و خدمة و رحلات و خروج و سفر و تفصيل هدوم و طبخ يومي و عجن و خبز و مذاكرة للعيال و دراسة كورسات لنفسك و و و و 
شكرا لانك كنتي طموحة و عندك احلام بتسعي لتحقيقها و عمرك ما استسلمتي بسهولة (اينعم مشاريعك دي كانت بتطلع من نافوخنا، بس كانت علامة حياة و قوة و معافرة) 
الاهم من ده كله، او حجر الاساس: اشكرك لانك انتي و بابا كنتم بتصلوا لنا! 
شكرا لانك كنتي بتنصحيني لما كنت بشكيلك تعبي و قلة حيلتي رغم انك استغليتي ظروفي و قعدتي تحفلي عليا و تقوليلي "عشان تعرفي بس!" شفت ضحكة الشماتة و انتي بتخبيها 😂 شفتك! بس برده اتمتعت بدفا حضنك لما قعدتي تطبطبي عليا و تطمنيني "مرحلة و هتعدي و مسيره يكبر "

لما جيت اتكلم معاكي و اشكيلك لما بقيت أم، شكيت لك المشاكل اللي عندي بسبب طريقتك انت و بابا! شكرا لانك سمعتي و مقاوحتيش. او مقاوحتيش اوي عشان الامانة برده.. 😁
حتى لما  كلامي جرحك و ضايقك استحملتي و قلتيلي ان ده كان اقصى جهدك بحسب علمك و المعلومات المتاحة .. انك بذلتي افضل ما عندك بحسب فهمك و انك عمرك ما قصدتي بيه غير صالحي و حمايتي، عمرك ما قصدتي تضايقيني. انا عارفة انك كنتي بتعملي كده من دافع ان هو ده الصح، مش من دافع ترييح الدماغ او العقاب. كان فارق لك تعملي الصح، كان ده هدفك حتى لو طلعت out احيانا. احيانا كتير . و انك مكنتيش حابة انه يحصل حتى لو غصب عنك، بل كنتي فاكرة ان هو ده الصح.
قلتي لي مكررش الاخطاء و شجعتيني اقرا و اتثقف و صدقتي فيا اني هبقا ام كويسة.. امنتي بيا رغم انك عارفة عيوبي كلها! مش هنسى لما خوفتي تكوني فاكراني مش مقدرة ولا فاكرة لكم حاجة كويسة "يعني انتي طلعتي كويسة كده شيطاني؟ معملنالكيش ولا علمناكي حاجة عدلة ابدا!" بوست ايدك.. لو فعلا فيا حاجة كويسة فهي بسبب حبكم و رعايتكم و صلواتكم قبل كل شيء.
استحملتي صعوبة طباعي و خناقاتي و جحودي كطفلة و مراهقة بل و شحطة! استحملتي سنين طويلة بنسب كل حاجة حلوة لبابا بس! مش بس استحملتي ده ده انتي كنتي بتشجعي علاقتي بيه، لان هدف اهدافك اني ابقا كويسة حتى لو على حسابك و حساب تقديري ليكي.. حبك غير مشروط. جبل! 
 لولا اللي امي -مش ابويا- ربتني عليه كنت عمري ما هعرف قيمة الصداقة -ابويا كان introvert لاقصى حد لدرجة الانعزال- ف لولا أمي كنت عمري ما افكر يبقا لي اصحاب اصلا! 
امي مكنتش بتقعد تتفلسف معايا ولا تقولي خلاصات تجاربها زي بابا (معروف اني كائن فلسفي يتغذى على الرغي و مشاركة التجارب الشخصية).. امي كانت بتعمل بمبادئها منغير ما تنادي بيها بصوتها. ملهاش في الوعظ. كانت ست عملية و كلامها كله هزار و قلش .. و زعيق و تهديد و وعيد عشان الامانة 😁
 اخد مني وقت اني افهم ده و استوعبه و ادرك كم القيم العظيمة اللي بتمثليها ليا و علمتيهالي بالقدوة مش بالكلام او المناداة..
انا بحبك يا امي! و ادركت حاجات كتير جدا كنتي بتعمليها بعد ما خلفت.. اشكر ربنا اني لحقت اقولك ده و اتأكد انه وصلك اخر كم سنة..
مش متخيلة كم الندم اللي كنت هبقا فيه لو مكناش فهمنا بعض و اتاكدنا من حبنا لبعض بمنتهى الوضوح و المباشرة اخر كم سنة.. 
اسفة اني مفهمتش غير بعد ما بقيت شحطة و بمستوى اكتر لما بقيت انا أم! كان نفسي نسمع بعض و نتشارك و نقبل اختلافاتنا و ضعفاتنا بدري شوية.. كانت هتفرق سنين.. عمر!

من كل قلبي و رغم كل الحفر و المواجهات و تقطيع الهدوم اللي مرينا بيه: انا بشكرك! من قلبي و بكامل قوايا العقلية و الادراكية بقولك انتي أم عظيمة! من أعظم الامهات اللي ممكن اي حد يحلم بيها. الكلام ده انا كاتباه من اكتر من سنة.. يعني مش تأثر عاطفي بانك روحتي السما.. لأ.. ده كلام انا اتأخرت اوي اوي لحد ما ادركته.

في شريط احداث و مواقف معينة بتعدي قدامي و الى يومنا هذا مش عارفة انتي ازاي جميلة و قوية و بتحبينا كده؟! (زي مثلا الخاتم الالماظ اللي ضيعته لك على جبل الانبا انطونيوس..) و عشان اكون صريحة معاكي في مواقف برده مؤلمة و وجعتني جدا برده بتعدي في نفس الشريط. (مسمياهم بردة موقعة ال.. و موقعة ال..) مش هضحك على نفسي و عليكي و اقول انها كانت دايما غلطتي او اني مكنتش فاهماكي لا في حاجات جرحتني و شرخت في روحي و اخدت سنين لحد ما قدرت اجتازها.. لكن صدق و قوة و استمرارية حبك ليا ساعدني اجتازها، مصالحتك ليا و فهمك و ادراكك و تفاعلك معايا لما شاركتك مشاعري و افكاري على كبر، ريحني و كانه بلسم شفا جروح كتير.. اشكرك انك معندتيش ولا انكرتي.. اشكرك ان حبك ليا كان اكبر من خوفك و من وجعك و من اي شيء. اشكرك لانك مخليتيش الكبرياء يقف في طريق شفائي و مصالحتنا. اشكرك لانك انتي :) 
مش هنسا حديثنا لما رجعت من كورس التربية.. مش هنسى رد فعلك ولا ألمك ولا محبتك ولا نصيحتك.. انتي عظيمة!
انتي اشتركتي انك تفرحي ناس حتى بعد ما سبتي ارضنا :) روحك الفرحة الضحوكة القوية الايجابية بترفرف في المكان . انتي السبب اني واثقة و متطمنة على وضعك دلوقت. اشكرك انك كنتي صالحة و مخليتينيش اخاف للحظة على ابديتك.
اي لاف يو ماما .. انجوي هيفينز تيل وي ميت اجين

ميريت نبيل بنت مونا ارميا :) 


Friday, July 7, 2017

سلام و صلاة للرحماء و المحاربين

‏سلام وصلاة للرحماء.. و لانقياء القلب و المساكين بالروح.. طوباكم يا من تتفهموا ضعف الاخر. طوباكم يا باعثي الامل.. يا من تعكسون النور و الجمال.

‏سلام وصلاة لكل من يجاهد حتى تكون افعاله مثل افكاره.. لكل من يسعى ان يطبق ما ينادي به بادئا بنفسه. لكل من لا يحمل غيره من لا يستطيع تحمله.

‏سلام وصلاة لكل من يصارع عتيقه. لكل من يحاول التخلص من الامور الماضية المريعة. لكل من يحاول ان يلملم شتات نفسه ناظرا للامام باحثا عن بصيص امل.

فيرسل الله الرحماء و انقياء القلب و المساكين بالروح اليه كما ارسل المن و السلوى وسط تيه و قسوة الصحراء..

ميريت نبيل
١٣ نوفمبر ٢٠١٦

Saturday, July 1, 2017

اللقا التاني .. نصي ابيض و نصي اسود..

كلنا جوانا اتنين.. خير و شر.. ايجابي و سلبي.. حنين و قاسي.. بيضحك و بيبكي.. طموح و يائس.. فعال و انتوخ.. امين و حرامي.. شفاف و متاهة... نعمة و لعنة! ..
تحصل معجزة وقت ما اتنين بيعافروا يبقوا كويسين , يتقابلوا.. يلاقوا بعض.. يحبوا بعض.. يسندوا بعض.. يتعروا قدام بعض و يحكوا عن جانبهم المظلم.. و يشوفوا حقيقة بياض كل واحد اللي عمر ما حد شافها قبل كده.. ولا حتى هم نفسهم.. و الحقيقة بتغير اللي يشوفها..
لكن كل ده في مرحلة الحكاوي.. محدش فيهم اختبر الجانب المظلم بتاع التاني.. عارف انه موجود بس مختبرهوش..
يعدي وقت و واحد فيهم يحن للضلمة.. و يبتدي عملية الانعاش و يدي قبلة الحياة للجانب المظلم اللي الشخص المحب المحبوب ده حاول يخمله.. يمنعه من الحياة.. بدفنس ميكانيزم يطلع المظلم فمحاولة الحفاظ على وجوده, يهجم على المحبوب بكل شراسة.. يتركز كل مجهود الغامق ده على هذا المحبوب اللي وجوده منع الغامق من الظهور.. تتحول العلاقة فجأة لعلاقة تصارع و مد و جزم و مقاومة.. يملاها التوتر و الغضب ..
و المحبوب؟ يبتدي هو كمان يطلعله الغامق بتاعه على السطح! عايز ينتقم لنفسه من التاني و غدره.. عايز يعرفه مكانه و حجمه.. يبتدي تحدي جديد لكوكتيل الشخصين..
صراع داخلي بين كل واحد فيهم مين اللي هيكسب؟ و صراع خارجي بين الاتنين الغامقين... و تلاحم بين الاتنين الحنينين الجداد اللي حبوا بعض و مد ايد كل واحد من القفص للتاني نفسهم يوصلوا لبعض و يتوحدوا ضد كل الصراعات.. بس هيحاربوا فين ولا فين..
يمكن لو كانوا وصلوا لبعض كانوا انتصروا.. يمكن!
بس الغامق دايما صوته اعلا..  الابيض بيخاف يتبقع.. فيجري من القفص.. يجري بعيد عشان يحافظ على نضافته اللي تعب اوي عشان يوصلها و يتواصل معاها!
او ميهربش... بس يسكت و يسلم الدفة للغامق.. و يقعدوا يكسروا في بعض.. و الابيض جواهم بيتحسر حسرة عمره على اللي وصلوله .. محتار يلوم نفسه ولا يلوم التاني.. ولا يفضل يحبه.. يمكن.. يمكن هو ميستسلمش..
و بعد وقت من الصراعات يتعبوا و يبعدوا.. و بعد وقت كتير , بعد ما كل واحد يدخل في صراعات خارجية مع الحياة.. في لحظة حنين و تواصل مع الابيض.. يحنوا.. يفتكروا ازاي كانوا حلوين مع بعض.. ازاي كل واحد فيهم كان حلو في حد ذاته.. ازاي عرفوا يطلعوا الابيض الناصع اللي جوة بعض..
لكن.. لكن يفتكروا انهم هم الاتنين اتغيروا دلوقت.. شافوا! شافوا سواد نفسهم و سواد المحبوب.. شافوا الحقيقة.. و عمر ما حد بيرجع زي ما كان بعد ما يشوف الحقيقة.. بس المرة دي شافوا حقيقتهم بعد ما وقفوا لبعض و اتصارعوا.. و انهم هم الاتنين خسروا..
و تجمعهم صدفة و يلاقوا جواهم حيرة.. الابيض اللي جوة عايز يجري على التاني زي الطفل.. و الاسود الغامق عارف انهم دلوقت اغراب! اغراب؟! و يرجع الابيض لحسرته و حيرته.. غلطتي؟ غلطته؟ ولا نعيب على الزمن؟ ولا مفيش عيب في الزمن غيرنا! 


Friday, June 30, 2017

ها؟ طلعت بطة بلدي بتكاكي؟

اعرف اتنين مميزين.. شخصيات متفردة جدا. بس طباعهم و شخصياتهم صعبة شوية.. شويتين تلاتة!
 الاتنين اتقابلوا و طبعا انجذبوا لبعض. و كمان حبوا بعض. و كانوا هيبقوا حلوين اوي سوا لو كانوا  فضلوا موجهين مجهودهم و تركيزهم على ازاي يحلوا مشاكلهم و يوجدوا قناة تواصل مريحة ليهم هم الاتنين.
بس ده محصلش.. ايا كان السبب.. مجهودهم و طاقتهم فجأة اتحولت للمشاورة على المشاكل و اللوم بدل من التفكير في حلول..
المهم.. النتيجة الطبيعية انهم سابوا بعض.. انا عارفة انها مش النتيجة المنتشرة.. مش كل الناس بتاخد القرار الصعب ده. بس هم -او حد فيهم- اخد الخطوة و انسحب من العلاقة المتعبة دي لانها اصبحت حفرة.. فجاة اتحولت من نفق لحفرة! لأن النور اللي في نهاية النفق اتطفأ.. اتضرب كرسي في الكلوب في اللحظة الي هم الاتنين او واحد فيهم قرر ميركزش جهده على حلول.. و حولها على تعبه هو.. او حتى تعبهم هم الاتنين.  الاحتياجات الناقصة.. نسيوا ان في حاجات تانية حلوة.. و لما اتنست و الضوء اتشال من عليها اتسحبوا في بلاعة الاكتئاب و السلبية و الغضب و الانانية..
سابوا بعض.. و تعبوا.. اتوجعوا.. انهاروا..
بس بعد فترة الاتنين قابلوا ناس جديدة حسوا انهم ممكن يدوا نفسهم و يدوهم فرصة..

طرف فيهم ركز مجهوده على القرب و التصالح و الحلول.. قربوا فعلا و الحب ولع في الدرا.. الحياة مكنتش بمبي و ناعمة.. كان في مطبات هوائية و مطبات اسفلتية و حفر.. بس فضلوا مركزين مع بعض و حولوا طاقتهم على الحلول و ازاي يساعدوا بعض يطلعوا من الحفر دي و هم ماسكين في بعض و في حبهم.

الطرف التاني دخل علاقته الجديدة بس فضل مركز على تعبه هو.. على نقط الخلاف.. على اللوم.. و اتكررت معاه نفس القصة الاولى بمأساويتها.. المشكلة ان تفسير الطرف ده للموقف كان ان محدش فاهمه/فاهمها, مش ان اسلوبه و ال approach  بتاعه في العلاقات مش ايجابي..
الطرف الاول الفراق كان لخيره لانه اتعلم منه..
الطرف التاني الفراق كان بالنسبة له pattern لا يدل الا على قلة حظه في الحياة و اثبات علمي فذ على ان الحب ملوش وجود و ان العلاقات الناجحة دي اسطورة او بتحصل one in a million و عمره/عمرها ما هيكونوا منهم..
الحدث واحد.. و حصل بحذافيره مع شخصين, بس نظرة كل واحد للحدث سواء الايجابية/السلبية. الرثائية او العملية هي الي غيرت مجرى الاحداث اللاحقة لكل واحد فيهم..
نفتكر ان طباعهم و حدتها و صعوبة شخصياتهم كانت واحدة.. بس حد فيهم قرر يدور على حلول و التاني قرر يقعد زي البطة البلدي يكاكي على حاله

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=10155529586474328&id=510294327


للشجاع غرفة مغلقة ايضا

قد نجد اشخاص تتمتع بشجاعة مثيرة للاعجاب عندما يتعلق الموقف بالمجاهرة بالحق او العدل ... لكننا نجدهم صامتين عندما يتعلق الامر بالإفصاح عما يشعرون به.. عما يدور باعماقهم..
هذا ليس تناقض.. فهذا الانفتاح و هذه المشاركة انما يتطلبان شجاعة و ثقة اعمق بكثير من التي يتطلبها الوقوف امام الطغيان!

ميريت نبيل
٨ مايو ٢٠١٥

Thursday, June 29, 2017

جزء مني..

جزء من كياني اعلن الثورة علي و قرر الاستقلال عني بالهرب معك.. تركني للابد ليسكن فيك.. في ثنايا تفاصيلك. ليرتاح في دفء روحك..
هو فقط متمتع برفقتك، عادد لانفاسك و مشاركا لك في كل احداث حياتك..
هجرني و اختبئ و نام بين جفونك و اتكئ بين راحتي يديك..
نسج و مزج خلاياه في وجدانك فإتحد بك. فجزء مني اصبح فيك.. و منك..

ميريت نبيل 
١١ يونيو ٢٠١٥

A piece of me has rebelled on me and fled with you.. it has left me forever to live within the warmth of your company..


silent !


u reach a point of tiredness that makes u silent..
u dont wanna talk..
& even ur mind is silent too..
u dont wanna think..
& ur body is silent too
u dont wanna move..
i thought so many times before.. & i talked so many long before.. i ran after things
& there are times that it all didnt get me any further..
i care too much for tomorrow
i care too much for how ppl will affect my life by their deeds
i care too much by how i might ruin my tomorrow by those things that i make today
i care.. & get depressed... & fill my mind wz sooo many questions that i cant find an answer for..
i just exhaust my mind & paralyse my today by my fears
yesterday was messed up by others or by myself
Today is effected by yesterday, so i cant help most of it.. byt it is in my hands somehow ( soemtimes i build, destroy, or i just get paralysed)
Tomorrow is in God's hands.. i can do nothing about it.. cant even expect how it will be w ma3 zalek ( cant comment on myself fe3lan) always i get myself busy & depressed & worried & afraid cz of tom that i cant touch or even sure that i will see
i forget that who holds tom is Almighty & loving.. & have a better vision
i forget all that or dont trust it at all w i rely on my limited mind !!!!
& i get myself tired.. so tired.. & paralysed.. compressed!

إسحق!!!

إبراهيم سمع الكلام .. و كان هيدبح إسحق إبنه الوحيد محرقة للرب
و طول عمرنا بنقول و نمدح في إيمان إبراهيم و قد إيه بيحب ربنا عشان يوصل لدرجة إنه يدبح له إبنه حبيبه وحيده اللي قعد مستنيه عمره كله
بس عمرنا ما فكرنا في موقف إسحق
أنا شخصيا كانت دي أول مرة أعد أتخيل موقفه و إحساسه
شاب.. سنه صغير.. بيكتفه أبوه الشيخ.. ليه؟ عشان يدبحه لربنا !!!
أكييييييد إسحق كان ممكن بأقل مجهود يمنع إن ده يحصل
إبراهيم شيخ.. يعني أضعف أوي من إسحق فا أكييييد اللي حصل ده مكنش غصب عنه
إسحق كان موافق علي اللي إبراهيم كان بيعمله فيه
إسحق ده مش أي ولد.. ده إبن إيراهيم كبارة البلد كلها.. و لأعظم واحد في الزمن و المكان ده ..أبو الأباء ..
فإسحق بقي يبقي إبن ناس أوي.. حسب و نسب.. و فلوس كتير.. ممتلكات أكتر و أرض مالهاش أخر كله بتاعه لوحده.. و مادام شاب يبقي كمان صحته كويسة و قدامه العمر كله و أحلام كبيرة و كتيرة و ظروفه تخلي تحقيقها مش مستحيل.. مستقبل مشرق.. و ,,, و,,, و,,,,
إييييييه بقي اللي يخلي واحد بالمواصفات دي كلها يوافق؟؟؟!!!!!
تسليم؟!!!! إنه يتدبح فجأة و بدون جرم أو سبب واحد غير إن ربنا عايز كده؟
يا سلاااام
محرقة...طب ما هو في خرفاااااان كتير و خير ربنا مالي أرضنا بيرعي فيها يا والدي
و عمرنا ما سمعنا يعني إن البنيأدمين بتتقدم محرقة!!!!
أكيد كان بيتهيأ لك يا بابا إن ربنا هو اللي طلب منك كده
يا بابا ده أنا إبنك حبيبك.. أهون عليك؟؟ ده إنت قعدت عمرك كله بتحلم بيا و مستنيني
معقول تعمل فيا كده!! و بإيدك كمان
إنت كبير دلوقت و أكيد مش هتقدر تخلف غيري
ده أنا مش بس هموت.. ده أنا دمي هيسيح قدامك
.............
بس كل ده محصلش.. و إسحق منطقش ب ولا كلمة من دول
مجتش سيرة أبدا أن إسحق حاول يعترض
و ده منطقي
ببساطة لأنه مكنش مضطر يحاول يقنعه... لو عايز يمشي بمنتهي السلاسة بأقل مجهود جسدي كان حط إيد والده بعيد عنه و رجع بيتهم بالسلامة
إبراهيم عجوز و ضعيف
فا واضح جدا إن إسحق هو كمان كان شايف نفس اللي إبراهيم شايفه
راضي و مبسوط و خاضع لإردة ربنا
تعمل فيه زي ما تعمل حتي لو وصلت للموت.. إنشالله حتي للدبح
مادام دي إرادة ربنا أبقي راضي و موافق
يا إسحق فوق يا إسحق..
ده هيدبحك بجد..
إلحق نفسك..
إجري.. قول لأ..
دمع دمعتين لإبراهيم أكيد هيسيبك و مش هيستحمل
قال مش مهم! مدام الله حبيبي قال كده يبقي أروح للدبح و أنا مبسوط!
ألله عليك يا إسحق.. بجد الله عليك
و الله علي تربيتكم لإبنكم يا إبراهيم و يا سارة..
أنا شخصيا مش قدرة اسأل نفسي السؤال ..
هل انا ممكن ف يوم من الايام هقدر أعمل زي إسحق؟
أو هعرف أربي أولادي زي إبراهيم و سارة ما ربوه؟

أمنحني بهجة خلاصك


قلبا نقيا أخلق فيا يا الله و روحا مستقيما جدده في أحشائي

اجعلني يا رب فيك خليقة جديدة كما فعلت مع شاول الذى خلقت فيه بولس
موت فيا شاول.... امت فيا كل ما هو ليس منك
امت فيا كبريائى.... امت فيا جهلي...
امت فيا كل ما لا ينتمي اليك
امت فيا حب العالم
امت بداخلي كل المشاعر السلبية
اخلق فيا يا الله قلب جديد...
قلب امين... امين انه يطلبك و يشتهيك اكثر من اي شئ أخر
اعطني يا رب ايمان و بصيرة... كما اعطيت بولس.. شيل عن عيني قشورها
اعطني ان ارى الكل نفاية....... فكل ما ليس منك فهو نفاية
اجعلني دايما مستعد و قابل و حابب ان اخسر كل شىء لأربحك
اجعلني يا رب كما التاجر الذي باع كل ما يملك ليشتري اللؤلؤة كثيرة الثمن
اجعلني لا أهتم بشىء اكثر من الصلاة و الشكر
احفظ يا رب عقلي و قلبي و افكارى.. احفظهم في سلامك الذي يفوق كل عقل
احفظني فيك
جدد فكري و ذهني
عضد ايماني بالمحبة
البسني حلَة جديدة تليق بمجد برك
احيا لأجلك..
لا للعالم و لا حتي لنفسي
بل لك وحدك
أمنحني بهجة خلاصك

أشتاق إليك..


أشتاق إليك..
كم أشتاق إليك و الي أحاديثنا الطويلة
أشتاق لفرحي معك.. و بكائي بحضنك
أشتاق لمشاركتك أفكاري و إرشادي
كم أبغي هذا الحديث الان !
كم أحتاج لتلك اللحظات
حيث الانفصال عن كل العالم الخارجي و البقاء معك وحدك
كما لو لم يكن غيرنا بالكون بأسره
آه !
لماذا أدعوك فما تجيبني؟!!
أم أني لا أدعوك بحق؟
أتراني لا أدعوك أم أنك تتعمد الصمت لحكمة؟
كم أشتاق إليك
كم أتوق لإحساسي بقربك
لكونك حولي في كل مكان
كونك بعمق أعماقي.. معي في كل مكان
أعلم أن ذراعك تحاوطني
و أعلم إنك معي
ولكني أبغي سماعك
أبغي أن أراك
أيننا كأصدقاء؟
أيننا كأب و إبنته؟
أيننا كعبد و خالقه؟
لا أعلم ماذا هناك و لكني واثقة إنك معي..
واثقة أيضا أنك تعلم ماذا هناك و أنك تدبر كل شيء
و هذا يكفيني لأطمئن
و لكني لا أشتاقك لمشاكلي
ولا لأجل قرار..
فقط أشتاقك أنت ..
لحياتي معك بعمق.. و من عمق لعمق

بحبك يا مصر.. يا بلدي!


مصر النهاردة كانت واكلالي دماغي
مصر كلها
بشوارعها.. بناسها.. بجهلها و حبها
بتاريخها المفخرة و بحاضرها المهزلة
مصر..
أنا بحب مصر
بكل اللي فيها.. بكل فخر و بكل حب.. بلدي هي مصر
مصرنا الحبيبة
أيووووه يا عالم عالمنظر
طبعا المنظر ده كان و هي فاضية..
مصر حلوة أوي و جميلة
بنت حلوة بعيون سمرة مكحلة طبيعي و شعر الاسود طويل مالي الليل
إحنا اللي نعكشاها و حولناها
كتر الف خيرها لسة لمانا حتي بعد ما بهدلناها
مصر ببناتها اللي بميت راجل.. البنت الحلوة النغشة الدلوعة
و الجدعة اللي تعرف تسد.. و توقف اجدعها راجل عند حده
مصر برجالتها الجدعان اللي ساعت الجد ملهمش زي
المصريين بجد
اللي الشمس حرقت جبينهم و العضل ملا دراعتهم
اللي بيشتغلوا بجد
مصر اللي بجد مش اللي الناس خلوها كده و قالوا عليا مصر
مصر هي حبي الاول.. بلدي.. الوطن
مصر شافت كل حاجة انا شفتها
شافت دمعي و فرحي
و أحلامي و ندمي
شافت صلوات اتحققت و اماني اصبحت سراب
مصر فيها الناس الجدعة مش كل اللي فيها وحشين
فيها أجدع ناس
فيها أطيب ناس
فيها الام الاصيلة اللي ربت عيالها و نسيت نفسها فيهم
فيها الاب اللي شارب المر عشان يكبر عياله و يريحهم
ليها لجأ المسيح
مبارك شعبي مصر
فيها الاولاد اللي بيرعوا اهاليهم
و يعدوا المسنين الشارع رحمة و حب
فيه اللي يسند ست و يقولها يا أمي
فيها الراجل و الست اللي يدعوا للشباب فالشارع من غير سبب ولا إنتظار لمقابل
فيها...
فيها إحساس ميتوصفش
فيها كل حياتي و أحلامي و بكايا
فيها مصر!!!!
رغم ترابها و عفارها
رغم الدوشة و الزحمة
رغم المعاكسة و الفهلوة و الفتي
رغم المجهول ..
رغم كل شييء..
ملياش غير مصر أقول عليها.. و أحب أقول عليها" بلدي"
يا بووووي يا بوي يا مصر اما الواحد بيحبك حب
و حلوة يا بلدي

علام انت مزمعة يا نفسي؟


أسألك من أنت أيها الحب؟
و أسألك من انت يا من توجد بداخلي
و ما سر كل هذه اللوعة؟
لم كل هذا العناء؟
ما كل هذه التساؤلات
هل من مجيب؟
هل يوجد إجابة لأبحث عنها؟
لما تأنين بداخلي يا نفسي؟ .. لمن كل هذا الإشتياق؟
لماذا حلمك مجهول
لماذا تحتفظين بكل شيء داخلك؟ بأعماقك.. لنفسك..

...

لماذا انت صامتة؟ الن تجيبيني؟
الن تروي ظمأي بعد كل تلك السنين؟
دائما ما تفاجئينني بثورة عارمة..
هدوءك هذا أعرفه.. هدوء ما يسبق العاصفة..
فبم ستعصفين علي..
أبقرار لا رجعة فيه ولا نقاش؟
ابنتائج تزلزل حولي عالمي؟؟

علام انت مزمعة يا نفسي؟؟!!

الحياة..


الحياة بدونه ليست حياة
قد تكون مجرد وقت يمضي
بضع أحداث نتخبط بها و تتخبط بنا
"و لكنها بدون شك لا يمكن أن يطلق عليها لفظ أو معني "حياة"
بل بالحري هي مجرد فترة
فهي بؤس...شقاء
مهما طالت أو قصرت
مجرد دراما

أما به و معه فنكون بالحق أحياء
فهو ذات الحياة
بنبضها
فهو أهم من الهواء الذي نتنفسه فنحيا
………
تعجز كلماتي و لساني أمامه
فألان أجدني عاجزة عن وصفه
هو فقط يشعر و يفهم ما أنا عاجزة عن قوله
فالحياة صعبة بدونك.. حقا صعبة.. او قد أقول مستحيلة!
كم أصلي يا الله لتغيرني و تحفظني ...
فأكون من الأحياء

حجرة صغيرة بقاع البحر


كحجرة صغيرة القيت في قاع البحر
كحبة رمل علي الشاطيء هو حجمها
كريشة هو اثرها
و لكنك لا تستطيع ان تنكر وجودها
بعد وقت تهدأ المياه
تذوب كل الامواج
لا يبقي لها اي أثر
و لكنها مازالت هناك
أصبحت جزء منه
امتزجت في كيانه
قد لا يراها أحد أو يعلم بوجودها
لكنه.. هو يعلم انها منه .. بها, هو ما أصبح عليه الان

اما غدا


الأمس و اليوم.. كنت معك
كنت لك..
أما غدا فهو يوم جديد..
عهد جديد..
قد يكون به أحلام و أمان
أو ربما بكاء و احزان
قد يكون به صراخ ..او همس
قد يمتليء بالرفق.. او باللوم
لكنه لن يكون كالأمس
ليس كما اليوم
ليس معك او لك
غدا..
غدا.. إنه يوم جديد


MaRMariTaAa

الهروب العظيم


النعامة..
كثيرون يحيون كالنعامة !
يغرقون عقولهم في الرمال
واهمين ان عدم مواجهة العواصف يعني عدم وجودها
و ان عدم اعترافهم بالوقائع ... ينفيها
!!!!!!!!!!!!
الادراك..
الادراك شيء و المعرفة شيء
الادراك شيء و التجاوب مع ما ادرك هو شيء اخر
الادراك شيء و تصديق ما تم ادراكه هو شيء اخر
الادراك -حتي لو تم انكاره و عدم التجاوب معه- هو شيء و عدم الادراك أصلا.. هو عالم اخر
فما وضع النعامة الغارقة في رمال رأسها؟

إحساس الطائرة..


أحساس بأني أحلق بعيدا في السماء
تاركة كل شيء علي الارض.. بالأسفل
إحساس مريح
يبعث علي بالابتسام
للحظة أغلق عيني مستمعة لصوت المحركات مطمئنة انها ستأخذني بعيدا
تأخذني من تحت أحمال كتفي و أثقالها لتعلو بي فوقها
فأفتح عيني لأنظر من النافذة للأسفل
فأبتسم أكثر لإبتعادي عن أرض الواقع
العمل.. الروتين.. المعتاد و المعروف.. المسئوليات و النشاطات اليومية.. بعض الأشخاص
فأشعر بالراحة لإرتفاعي عن كل هذا
لتظل الصورة و المعالم تصغر حتي تضمحل و تختفي
إحساس انني الان مقبلة علي فاصل.. فقرة إعلانية لكن مرغوب فيها
فأغلق عيني ثانية و ابتسامة تعلو وجهي
فتنتعش روحي للإقبال علي ما هو جديد و مختلف
ما خلف الاسوار.. ما بعد حصون المدينة
العالم كله و ما يحمله من مفاجآت
قد تكون سارة.. فاجعة.. مخيفة.. او ممتعة
و لكن بجميع الاحوال تأخذني نشوي الطفل الصغير الذي تلمع عينيه..
الفضول.. التغيير.. التذوق
التطلع علي العالم الذي خلقه الله لنا و رأي أنه حسن!
كثير من الاحاسيس المختلفة تنتابني عندما تحلق بي
احاسيس تحلق بفكري و قلبي و احلامي بعيدا
متمنية أجازة سعيدة ;)

Free mind.. Free Soul!


some thoughts that crossed my mind while walking in z lovely italian strades :)
Sept.2009


breaking of rules and traditions not for sake of being different but for the sake of seeking to fulfill life experiences... for the hope of reaching a better understanding of ourselves and of the mysteries of life!

*it is not important to be famous or popular, but leave a trace in people that you meet along the way.. dont be just like nothing.. be, even if, a fresh breeze of air!
*if you are not gonna make the world a better place, even if for one person, then what do you think would be the reason of your existance?
*Help others to see how beautiful they are, how unique, how strong! help them to see with the heart not only with the eyes..
*See whats after the Horizon.. whats above the clouds.. whats under the sea..
*i was miles away with my thoughts & suddenly imagined if there will be a sign on Heaven's door.. but..
There wont be a sign on Heaven's door saying: Entrance allowed only for "high educated; rich; beautiful or succesful Only" cz enternace is allowed for every & each one who could live loving truely!
*There are a lot of means that help us to live & have a real life, but by time those means turn to be targets in itself that make us poor people.. it makes us forget about life & living!
* Love.. Beauty.. Freedom.. Simplicity.. Respect.. are the most important things that a "Human" cant live without
*Dreams never cost anything but always bring powerful & beautiful effect.. & its becoming true is just so Great!
*Nothing is more important than Life itself
*Life is not only black & white.. there is a plenty of shiny, bright, pale & dark colors in between
*What's life is all about is Love.. Love of everyone & everything.. a person.. idea..nature.. beauty.. dreams..
*What's wrong with being poor & happy?
*whats wrong with being anything & happy?
*whats wrong with working in an unimportant position but loved & irrepreçable in the life of the ones you love?
*its not important where as long as you feel like home & where you belong..
*God is so sweet, his creation is a real beauty
*Enjoying what i have.. & when i have nothing, i hope for the best & never forget that i still have my precious dreams & powerful will
*Being busy & worried can steel the moment & make you miss all the enjoyment & fun
*Nothing can beat true love!
*Time & distance cant break what's inside, because if you believe in the power & the beauty of your dreams, the whole universe will help you achieve it
*along the journey, company can make things taste different & take you to diffenrt destinations
*what's wrong with not having glorious certificates if you are wise enough & have things to teach to your kids?
*People without thoughts or philosophy in life are like papers in the wind, never like flying birds
*Hope & faith are the tender strong backbone to the will that can make you go beyond any border
*Not forgetting the targets makes other things remain in its actual size
*God is a Father, not a teacher in a school. He teaches out of love not out of duty & not stucked to a certain number of chances, season, reason, schedule or phase.. he is just around taking care of everything, everyone, all the time & all the hows
*i am not a judge, & i never wished to be one.. i shall neve forget this!
*Looking too much into details &small pieces makes you miss seeing the whole picture
* "Too" is different that "very".. too takes you out of the meaning..
*Truth's always cost a lot, it would explode inner or external volcano's! but it is worthy going through it.
*There are few things in life that we shall never give up on!
*Life is not easy, but we can make it simple
*Some adventure & risk in life wouldnt harm!
*Dreams doesnt always come true, but they are always beautiful
*Everybody has something pure & good inside him.
*Sometimes you never know the reason
*The goal & the mean, none of them can excuse the other
*Nothing can defeat seeing a smile on a loved face, & it worth everything to draw this smile on this face by your own hands
*There is no such art that can defeat God's art "Nature, Beauty, colors, details, harmony & above all the master piece called Human" i have never saw anthing that can get into competition
*Everything is proportional (success, beauty, priorities, richness...) anything is under the personal point of view except one that can never be a subject of anyone's judgement: God!
*Simplicity always works!
*Never lose the young spirit no matter how old are you

Sibak enta.. mafish 7aga tesswa de7ka tal3a mel alb ;)

أنت

يا الهي.. اني لا اعلم و لا ادرك.. ربما احب
لكنك تعلم و تدرك و تحب و تستطيع
لك قصد من خليقتي في ذلك الوقت بالتحديد.. المكان و الظروف
لك قصد من كل تفاصيل حياتي
المفرحة و المؤلمة و حتي تلك التي لا اري انا لها اي اهمية او معني
انت تدير الكون كله من حولي.. و من داخلي.. فدقات قلبي و انفاسي و شروق الشمس و الجاذبية.. كلها انت تنظمها..
لأجلي!
نعم لأجلي انا خصيصا كما لو كنت وحدي بهذا الكون السرمدي
ليس هناك ما هو غامض او عسير عليك
خلقتني و احببتني و اعطيتني الحرية
ارادة حرة و فكر كي اختار بنفسي
فهل اريد انا ان اعلم من انت بحق؟
فأنت الحق ذاته..
فهل اريد ان احبك؟
فأنت المحبة ذاتها
انت الطاقة.. طاقة الحب
الطاقة التي انجو بها من هياج البحر
بحار العالم و بحار دواخل نفسي
رغم كل شيء فأحيانا لا افهمني
و لكني واثق انك تفهمني.. و تحبني رغم كل الكسور و الشوائب التي اضفتها لنفسي و التي اضافها العالم لي
بالحق تحبني.. و ذلك هو كل ما اعلمه
أهذا يكفي؟
أحيانا لا اهتم بأن اعرف المزيد
و لكن كثيرا ما اريد ان اعرف اكثر
عنك.. عن نفسي.. عن الحياة و الحقيقة
و رأيت انها جميعا بما فيهم ذاتي انا.. تشير اليك

مش دايما


مش دايما كل اللي بنشوفه بيبقي صح و حقيقي
و مش دايما اللي بنشوفه بيبقي كل الحقيقة
و مش دايما بنبقي طيبين
و مش دايما بناخد بالنا
و مش دايما بنقصد اللي بنقوله
و مش دايما بنبقي متأكدين من اللي بنعمله
و مش دايما بنندم
و مش دايما بنبقي مظلومين
ومش دايما بنبقى غلط
و مش دايما بنقبل نفسنا
و مش دايما افعالنا أو ردود افعالنا بتبقى منطقية
و مش دايما وجهة نظرنا بتفضل زي ما هي
و مش دايما كل اللي بنقوله او بنحسه بيبقي صح
و مش دايما بنقدر و نفضل أقويا
و مش دايما بنفضل عالأرض
و مش دايما بيبقي ده أخرتها
و مش دايما بنقول مفيش فايدة
و مش دايما في فرصة تانية
و مش دايما بنفهم من اول مرة
و مش دايما الانطباع الاول غلط
و مش دايما المنطق بيبقى المطلوب دلوقت
كل حاجة تقريبا مش دايما
و مش دايما و مش دايما و مش دايما!!!
حاجة واحدة بس الي دايما دايما ... حلاوة ربنا :)

مش عشان واقف في جراج تبقى عربية!



و مش عشان بتتأخر في الشغل تبقي مهم
و مش عشان حواليك زحمة يبقي عندك صحاب بجد
و مش عشان بتهرج تبقي مبسوط
و مش عشان بتروح الكنيسة و لا الجامع كتير تبقي بتحب ربنا
و مش عشان بتعد في البيت تبقي علاقتك بأهلك حلوة
و مش عشان هادي تبقي متضايق
و مش عشان بتتكلم حلو تبقي حكيم
و مش عشان طيب تبقي أهبل
و مش عشان بتبسم في وشي تبقي بتحبني
و مش عشان زعقتلي تيبقي مبتحبنيش
و مش عشان معاك فلوس تبقي غني
و مش عشان فقير تبقي بائس
و مش عشان مش زي فلان تبقي وحش
و مش عشان بتقرا كتير يبقي فهمت اللي قريته
و مش عشان سنك كبير تبقي خبرة
و مش عشان معملتش حاجة وحشة تبقي حلو
و مش عشان غلطت تبقي مجرم
و مش عشان ربنا بيغفر يبقي انت تايب
و مش عشان اللي جنبك مخدش باله يبقي ربنا كمان مخدش
و مش عشان الناس وافقتك ولا انت شايف نفسك صح تبقي انت صح
و مش عشان و مش عشان و مش عشان...

قال لي: انا هو الحياة


قد مللت الاكتئاب
نعم.. مللت الاكتئاب
لم اعد استطيع ان اكتئب
لم اعد قادرة علي بكاء اللبن المسكوب

تتطور الاحداث من حولي
و تزداد تعقيدا و سوادا من جميع الاتجاهات
حزنت لذلك.. و غضبت.. بل ثرت
و صرخت صرخة من قلب يحترق و كأنها نابعة من اعماق الارض
و لكن...
وجدت انني لم اعد قادرة علي الاكتئاب أو الحزن لفترات طويلة
لم يعد بإمكاني كراهية احد أو الحياة :)
لم يعد بداخلي الا قبول الاخرين و حب الحياة

لا دور لي فيما يحدث و لكنه يحدث لي انا
وبما اني قطعت عهدا علي نفسي بالا اخذ اي ردود افعال عنيفة
فأني سألتزم الصمت.. شاخصة نحو السماء
سأنفض الغبار و الشوائب التي تعلقت بروحي و أمضي في مسيرتي
في الطريق الذي قد سبق و خطط لي
فقد اكتفيت الما و اكتئابا
لن استطيع ان اجاري الاحداث
لن استسلم و لن اهدر نفسي عبثا
لن افرط في حقي في الحياة و السعادة
فقد خلقني الله لأستمتع بالحياة..كإنسان
فأنا لست اي شيء سوي انسان.. ابنا لله :)
خلق للحياة
و قال لي... انا هو الحياة :)

نعم اؤمن يا سيد فأعن عدم ايماني


Dear Lord!
القادر، الرحوم و محب البشر.
الله الحنون الذي يشعر بمذلة البشر و اوجاعها.
العالم ما نحن فيه
يا الله انت مريح التعابى و معزي الحزانى و معضد القلوب و شافي الجروح
انظر لمذلة  لخليقتك و صنع يديك
ارحمنا يا الله ثم ارحمنا
اين عضدك يا رب لنا
لقد علا البكاء و ملأ الارض كلها
اين وعودك برعايتنا يا الله
انا اعلم انك تراقب ولا تعطي احد فوق قدرته و لكن لقد امتلأنا نواحا 
امتلئت نفوسنا مرارة
يا الله يا معطي الحياة
انا ارفع صوتي اليك مثل الفطيم من اللبن عله امه

لماذا تحجب وجهك و تنسى مذلتنا و ضيقتنا. لأن انفسنا منحنية الى التراب. لصقت في الارض بطوننا. قم عونا لنا و افدنا من اجل رحمتك

لا تسكت يا سيد لا تيتعد عني. استيقظ الى حكمي يا الهي و سيدي الى دعواي. اقض لي حسب عدلك يا رب فلا يشمتوا بي.

يا رب من مثلك المنقذ المسكين ممن هو اقوى منه. والفقير و البائس من سالبه
عيناك اطهر من ان تنظر الشر ولا تستطيع النظر الى الجور "فلم تنظر الى الناهبين و تصمت حين يبلع الشرير من هو ابرأ منه " ؟
كفاية دم و حزن يا رب.. كفاية يا رب البيوت اللي كلها حزن.. اديهم تعزية و سلام.. اديهم رجاء.. و احنا كمان يا رب.. اؤمن يا سيد اعن عدم ايماني

نعم اؤمن يا سيد فأعن عدم ايماني

طبقية من الدرجة الاولى..شوية حرية و احترام للغير ابوس ايدكوا


كلمة بيئة.. بتدل على طبقية من الدرجة الاولى.. اه ممكن الناس كانت تبقى احسن من كده.. بس دي ظروفهم الاجتماعية والمادية اللي ربنا اختارهالهم.. مش عاجبك الناس دي يبقى اتبرع بفلوسك و وقتك و مجهودك عشان تخليهم نضاف و ستايلش زيك.. انا كمان يمكن بتضايق من بعض الناس المختلفة لكن ارجع و اقول لو ربنا كان خلقنا في ظروف تانية كا ممكن ابقى او تبقى واحد منهم و ساعتها اكيد مكنتش هتحب ان الناس يبص لك كم فوق لتحت و تقول عليك يا بيئة و تتريق عليك مع صحابهم
و على فكرة من وانت في مستواك ده و في ناس تانية برده شايفاك بيئة
بلاش طبقية و تقييم للناس خصوصا على الحاجات اللي ملهمش ذنب فيها
و كفاية تنطيط على الناس بسبب حاجات اهلك او ربنا ادوهالك منغير ما يكون لك يد فيها
ياللا نرتقي بفكرنا و الاهم اخلاقنا :)
و زي ما قريت دلوقت على صفحة ان الناس اللي بتتصور في المولات زيهم زيك اما بتتصور في ديزني لاند
هي ديه الفسحة بتاعتهم اللي مبسوطين بيها و عايزين يخلوها ذكرى
لابسن الالوان والموديلات اللي على قد ثقافتهم و فلوسهم.. كل واحد حر..
و طبعا انا مبتكلمش على المعاكسات و المضايقات اللي اي حد مهما كان مستواه المادي او الاجتماعي بيعملها
انا بتكلم على الناس المحترمة البسيطة اللي بتتفسح و تتبسط في حالها منغير ما تضايق حد ولا حتى تتريق على حد زي ما احنا بنعمل
حبة حرية و ديمقراطية لقبول الاخر بقى :)

تخلص من ميكروسكوبك القديم.. انسفه!


حاسس بضلمة و خنقة حواليك؟
حاسس الدنيا مش حلوة؟
مش عارف تستطعم الحياة؟
عندي كلمة واحدة ليك (السهل الممتنع): حب!!
حب نفسك! حبها بطريقة صحية
حب اللي حواليك!
بص عالحلو فكل حاجة حواليك
لأ متعشش في اللالا لاند ولا تهاجر لبلاد لاولاهو!
بس تخلص من ميكروسكوبك القديم.. انسفه!
لأ دور على الحاجات الحلوة بدل الميكروسكوب بتاع السلبيات و القبح الي انت لابسه ده.. نظرك هيروح يابني..
كل واحد حواليك فيه حاجة حلوة.. دور عليها..
دور على الحلو الي في نفسك و حبه
خليه يديك طاقة تشجعك عالتغيير للاحسن
حب عشان تتحرر من عبودية الكآبة
حبوا تصحوا!

مجتمع جيبه مخروم.. مجتمع البظرميط!


""ماذا أنتج؟ أنتج دولة البظرميط. ومجتمع البظرميط. المذموم من الآخرين فى كل شىء إلا خفة الدم والتنكيت. نريد لحظة صدق مع النفس ندرك فيها كيف يرانا الآخرون.""
 او بمعنى أصح نرى انفسنا كما هي على حقيقتها و ليس كما نريد ان نتصورها عشان نلاقي حاجة ننجعص و نتفشخر بيها.
و ده يفكرني بمدرس الانجليزي أ/كريم سرور لما كان بيقول لنا: "فاكر الانجليزي و الفرنساوي في جيبك؟ جيبك مخروم"
"
ايوة احنا كمصريين جيبنا مخروم.. دماغنا مخروم.. قلبنا مخروم.. علمنا مخروم.. فكرنا مخروم.. ابداعنا مخروم.. تديننا مخروم..
زي البامبرز الي بيسرب (جملة مش هيفهمها غير الامهات و الاباهات و كل من بيغير لعياله)
المهم ان احنا اصبحنا مجتمع مخروم..
الافضل اننا نخيط الخرم ده او نشتري هدوم جديدة تليق بتاريخنا عشان يكمل و يبقا حاضر لينا و مستقبل لعيالنا

الحرب فين مع مين ضد مين


بمناسبة الاحداث و كمية الفرق (جمع فريق) اللي شغالة عالسوشيال ميديا سياسيا و دينيا و هكذا. 
في موقف حصلي يوم السبت خلاني اطلع بالهليكوبتر فوق كل الاحداث و مية ساقعة تفوق عالصبح كده
احنا هنا في حرب و حرب شرسة جدا بس مش مع بعض.. حرب نهايتها ابشع من الدم لأنها مش مع بشر
عدونا ناصح و شاطر.. شاطر بمعنى بيقفل امتحانه و شاطر بمعنى بيقسم و يشطر الوحدة لحتت صغيرة..
هو قادر و قوي و عنده قوات كبيرة و مخلصة ليه و مطيعة و منتشرة و مبتضيعش وقت.. كلهم شطار مش خيابة زينا
و بيعملوا حاجة خبيثة اوي.. عمالين يحطوا في دماغنا ان عدونا هو الاخر.. بينسينا و بيلغوش انه هو عدونا فننشغل احنا عنه ببعض و كمان بالعكس بمحاربتنا لبعض بنساعده في القضاء على بعض!
بدل ما نمسك في بعض بنكسر فبعض!! عشان نساعد مين ؟ ايوة بنساعده هو.. بنساعد عدونا الحقيقي!!!!
الحياة اكبر اوي من الانتماءات الارضية  و المسميات و الشغل و الاجتماعيات بل و الوطنيات و حتى التقسيمات الدينية
احنا كلنا بننتمي لله خالق الكل و ضابط الكل حتى لو مش مؤمنين بده او لو مش واخدين بالنا
كلنا عدونا واحد برده حتى لو مش واخدين بالنا
كلنا لينا قيمة واحدة في اللي خالقنا حتى لو تهنا و افتكرنا ان قيمتنا في حاجات تانية..
الموضوع جد و اكبر مننا جدا عشان كده محتاجين نركز فحب نفسنا و حب بعض و حب ربنا اللي هو مصدر قوتنا الوحيد و الوحيد اللي يقدر يخلينا نكسب الحرب المستحيلة المرعبة ديه

Tomato يتساءل

 ليه نسكت اما ممكن نفضل زنانين
و ليه نعد عالكرسي اما ممكن نفضل ف ماما شبطانين!
و ليه ننام في سريرنا اما ممكن ننام فأحضان ماما الحنينين
ليه اعرف انا بعيط ليه اما ممكن اعيط و اعرف بعدين
ليه اسيب ماما تشرب حاجات سخنة اما ممكن تتشرب باردين
ليه اسيبها تعمل اي حاجة مدام احنا مع بعض قاعدين
؟ليه تستحمي يا ماما؟ ممكن تستأذني قبلها بيومين
ليه تاكلي براحتك اما ممكن تزلطي في دقيقتين
ليه تغسلي مرة فالاسبوع اما ممكن تغسلي عشرة و عشرين
ليه تنزلي وقت مانتي عايزة اما ممكن نفكر بدل المرة اتنين
ليه محتاجة شعرك؟ انا بحبهم واقعين و مقطوعين
ليه متتعلميش تعملي بإيد واحدة الي كل الناس بتعمله بإيديهم الاتنين
و ليه نريح ماما اما ممكن نتعبها تعب السنين
و تعالت ضحكاته المتقطعة الشريرة

 هل انت متحرش؟

 هل انت متحرش؟
متتخضش من السؤال
كلمة تحرش ارتبطت في ذهننا بالتحرش الجنسي بس
بينما التحرش هو ببساطة و باللغة العامية هو البلطجة و الافترا. عدم احترام الواحد لنفسه ولا لغيره ولا للقانون.
لما طرف - البلطجي- يشوف نفسه اقوى و شايف واحد غيره ضعيف. ف من شح و ندرة اخلاقه -لو وجدت اصلا- بدل ما يتعامل كأنسان و يساعد الي هو شايف انه اضعف، بالعكس بيختار انه يتعامل كحيوان -عكس ما خلق- متجرد من انسانيته و انه يفتري عليه و يستغل ضعفه ده و يسيطر عليه.. غالبا بسبب عقد نقص و فقدان قيمة..
قيس بقا كمية التحرش الي احنا عايشين فيه بجميع المستوايات و الاصعدة
مدير/مديرة؟
أب/أم؟ أخ/أخت؟ صديق/صديقة؟متفوق؟ دولة؟ حكومة؟ بائع؟ مشتري؟.... الخ الخ الخ
و بالتالي اما بتظلم حد، اعرف و اتأكد  انك متحرش!
ايوة متحرش بكل ما تحمل الكلمة من عار

بشارة فرح


بشارة الحب.. بشارة القبول.
بشارة الغفران!
بشارة تجعل الغني يشارك كل ما يملك مع الفقير و المحتاج. بإرادته الحرة!
بشارة تجعل ذوي السلام و الرؤية ان ينشروا سلامهم و رؤيتهم للخائفين و التائهين
بشارة تجعلك تنظر خارج نفسك و تتفاعل بمحبة مع احتياج الاخرين
بشارة تجعلك ترى اختلافاتك مع الاخر بقبول و رغبة في ان تشاركه ما تذوقه و ان تجعله يشارك ما تذوقته انت.
بشارة تجعلك مسئول.  تضع امامك مسئوليتك كقدوة  لا لتدين القائد او اي اخر بل ان تكون انت قدوة في افعالك و اقوالك و ردود افعالك
بشارة تجعلك تشعر بغيرة ايجابية و مقدسة نحو معتقداتك و رؤيتك
بشارة تجعلك متواضع و متفتح ان تتعلم من اي اخر مهما كان اختلافه او صغره
بشارة تعطيك القوة للإعتراف بالخطأ
بشارة تجعلك متعطش للتعلم و لنشر هذا التعليم دون احتكاره
بشارة تجعلك تعلم جيدا انك لست الديان ولا الحاكم بأمر الله مهما كان صلاحك و مدى معرفتك بكلام الله.
بشارة لا تجعلك تحكم بمدى صلاح او عدم صلاح الاخرين
بشارة تساعدك على تعلم الترتيب الصحيح للاولويات.
بشارة تفتح عينيك على القيمة الحقيقية للأشياء
بشارة تعطيك الشجاعة الكافية للمجاهرة بالحق في مواجهة كل الصعوبات و المخاوف و التحديات
بشارة تثير فضولك عن معرفة الاخر "لقبوله" بإختلافاته
بشارة تسهم في تصفية ذهنك و الرقي به
بشارة تجعلك مميز و تجعلك ترى كل اخر مميز ايضا
بشارة تعطيك كرامة فتعطيها للاخرين
بشارة تجعلك ترى المعجزة في كل حدث صغير حتى لو لم يراها الاخرين
يشارة تجعلك ترى الجمال في كل ما و من حولك مهما كان مظهره الخارجي
هي بشارة فرح و محبة و سلام و غفران
بشارة "تحرير" :)
ميريت نبيل
٢ يوليو ٢٠١٢


الان اقول لك وداعا..

أشتقت اليك يا معذبي
أشتقت اليك و هذا كان يولد بداخلي انشقاقات
كيف اشتاق لعذابي
كم اردت ان ارتمي بأحضانك لاستكين بها
و كم رغبت ان امزقك اربا
بداخلي اضطرابات جمة
تناقضات لا يمكنني حصرها
يا ليت عيناي ما رأتك ...
و لكن لا.. لما كنت انا ما انا عليه الان لو لم تصبح جزء مني
فانت انا.. جزء مني
و انا انت.. أصبحت فيك
كم انا غاضبة منك.. و كم اشكرك
و كم اشفق عليك لأني اعلم ان كل ما شعرت به يوما, يعتريك الان و يمزقك انت ايضا
يالا حيرتي و المي منك
يا ويلتك انت مني ..
أكنت دوائك و جعلتني لعنتك؟

************************
************************
************************

يا من جعلني أحلق بسماء الحب
يا من القاني بأسفل الارض
يا من أدميت قلبي دما
يا من ملئني فرحا
يا من أغضبني حتي الثورة
يا من اذاقني النشوي
يا من أرشدني لاحلام بكر فيا
يا من أفقدني الرغبة في الحياة
يا كل ما انت عليه
الان لك أقول.... وداعا


ميريت نبيل 









١٧ نوفمبر ٢٠٠٩ 

Tuesday, June 13, 2017

عن الاعتمادية

من واقع رؤيتي عن الاعتمادية
متعبة جدا للشخص (المعتمد عليه) ﻷنه يستمد قيمته فقط من احتياج الاخرين له و اعتمادهم عليه.. وجوده في محيط او علاقة مع اشخاص مستقلين هو أليم جدا، ﻷنهم باستقلاليتهم و عدم الاعتماد الرهيب عليه بيشعر انه عديم القيمة و غير محبوب و غير مرغوب به في حياتهم
مما قد يسبب له ألم عميق نتيجة الرفض -بحسب وجهة نظره، او
قد يدفعه لمحاولة فرض مجهوداته عليهم و محاولة إقناعهم بلجاجة بمدى احتياجهم له .. محاولات قوية بقوة تشبثه في الحياة.. فاحتياجهم له يمثل قيمته.. سبب وجوده في الحياة..

و كل واحد و سطوته بقا.. تشبثه و سلوكه بحسب امكانياته و سلطته..
و مع الاسف ده بيدفع المستقلين دفعا عنه.. بيهربوا لحريتهم و استقلالهم

و لو حواليه اشخاص غير مستقلة تصبح العلاقة مريحة للاتنين ظاهريا و مؤقتا.. علاقة طفيلية يتغذى فيها طرف على الاخر و لوهلة يعتقد الكل بانهم سعداء لكن مع الوقت بيبدأ الشخص/المعتمد عليه زي اي انسان بطبيعته محدود الطاقة بيتعب و يجيله وقت يتعب من كتر ما الناس معتمدة عليه مهو كمان طاقته محدودة و بيحس انه متاخد فور جرانتد و يبقا نفسه حد يعمل معاه زي ما بيعمل معاهم او يتقدر جدا و ده مبيحصلش طبعا.. احباط و شعور بعدم التقدير متعب جدا.
 و الشخص التاني/المعتمد برده بيتعب من كتر ما هو مبيعرفش يعمل حاجته لنفسه و دايما محتاج لحد و عمره ما بياخد فرصته و مساحته.. دايما مطبوق على نفسه و الحاجة تتعمله بالطريقة اللي التاني/المعتمد عليه عايزها مش بطريقته هو.. ده غير بقى لو المعتمد قرر يتأمر و يوبخ المعتمد عليه عشان يعمله حاجته بطريقته هو.. ليفيل تاني! و ممكن يكون مبيتفهمش تعبه و لو المعتمد عليه قرر يبعد شوية لشحن طاقته او زعلان و صعبان عليه نفسه.. بيعتبره بيتخلى عنه و مقصر معاه!
و ده بيتسبب بوجود توتر بين الطرفين و إلقاءهم الاتهامات على بعض حتى لو داخليا بين كل طرف و نفسه دون التعبير للاخر.
الدايرة دي مبتتكسرش غير لما يحدث وعي لواقع الامر و ادراك كل شخص لمشكلته و اسبابها و ازاي يتغلب عليها ثم العمل على ذلك..
#الصورة_الذاتية
#القيمة_الذاتية
#الاعتمادية #الاستقلال

ميريت نبيل 
كتب ٢٧ ابريل ٢٠١٤

الاعتراض فن.. الثورة مسئولية

الثورة على الظلم حلوة.. الساكت عن الحق شيطان اخرس.. انا كائن ثوري من صغري.. طبع.. بس ابويا قاللي كلمة من و انا صغيرة -بما اني كنت بثور على السلطات الابوية كتير- قاللي هتعترضي؟ لازم يبقا عندك بديل.. حل مناسب .. 
هتاخدك الجلالة و تقوليلي انا مش طايقة عيشتكم؟ ماشي! هتحليها ازاي؟ ده بيتي و انا مش ماشي.. عايزة تمشي، اتفضلي.. بس فكري كويس هتروحي فين و ازاي و لحد امتى عشان مترجعيليش مذلولة مضطرة ترجعي.. و ساعتها هيبقا السلطة واضحة في ايد مين.. 
هتجيبي لك أب جديد؟ عارفاه؟ واثقة انه احسن مني؟ عندك استعداد تجربي و يطلع زي ما يطلع؟ معنديش اي اعتراض.. بس اتحملي نتايج اختياراتك...
ثوري و اعترضي، بس يبقا عندك حل للوضع اللي مش عاجبك.. فاكرة ان الوضع ده اسوأ حاجة في الحياة؟ الحياة هتوريكي ان دايما في اصعب.. يا تعترضي و في ايدك حل، يا تمسكي نفسك لحد ما تلاقي حل، يا هتطلعي على الفاضي و هترجعي تاني بس في وضع اسوأ من اللي سيبتيه.. اه و متنسيش ان كله بتمنه! اي اختيار هتاخديه هتدفعي تمن.. فاختاري بحكمة و دراسة حاجة تمنها فيها..

Monday, June 12, 2017

الانكار مش هيفيدك بشيء!

‏الوعي و الارادة نقطة شقلبة في كل الموقف. لحظة ادراكك و لحظة اختيارك -محدش بينكر صعوبته- اللي بتيجي بعد الوعي، هي لحظة فارقة! #دور_الضحية
‏الوعي و الادراك و الارادة اللي بتديله اختيار الرفض و عدم الاستسلام هم اللي بيحولوه من ضحيه، لشريك في الجريمة اللي بتتعمل ضده. #الحياة_اختيار
لما حد بيتحمل مسئولية قراراته بدل من تقمص دور الضحية للابد و لوم الاخرين بدون محاولة مساعدة النفس، ده معناه انك تكن احترام لذاتك! ايوة! يعني بتعامل نفسك كبالغ رشيد.. بتشوف نفسك ك فاعل، مش كائن رخوي مفعول به! 
ايوة ليا دور.. و لو حتى باعلان الرفض.. حتى لو مش هقدر اغير اللي حصل او حتى نتايجه، مجرد الرفض، مجرد عدم الاستسلام، مجرد عدم الانكار، مجرد اعلان استقلالي هم في حد ذاتهم خطوة.. 
الانكار و الاستسلام و الاختباء وراء اعذار ما هي الا اختيار و برده انت المسؤول عنه! شوف يا اخي.. يعني مهما حاولت تنكر يبقى كليشيه "الانكار مش هيفيدك في شيء" هو احد الحقائق اللي بنعيشها :)
#المسئولية #الارادة #الوعي

Saturday, June 10, 2017

الحق محرر.. و الحرية حياة!

#لا_تطفئ_الشمس
‏بعيدا عن المسلسل مش قوي، بس جميلة و مالك و ممدوح و الخشت بيمثلوا قضايا انسانية. و بيمثلوها حلو! مشهد مالك/ادم امبارح -الحلقة ال١٤-  مؤلم وحقيقي جدا 
‏لحظة مواجهة الحقيقة بدون تجميل او تزييف. الحقيقة المجردة. لحظة مابترفع المفرش الجميل وتكشف كل العفن اللي تحته. لحظة مؤلمة وبدون دعم بتبقا رهيبة.. بدون دعم ممكن توصل لموت! 
‏اكتر الشخصيات انا معجبة بيها لحد دلوقت هي شهيرة/مريم الخشت (ايه يا امي الاسم ده!) .عارفة هي عايزة ايه. صاحبة مبدأ. شخصية ايجابية وفعالة في حياتها الشخصية وفي المجتمع. عادي بتجرب و بتتعلم و بتطور و متصالحة مع حقيقة وجود ضعف و غلط و بتتعامل بايجابية مع امكانية التعلم و التغيير و تخطي الاخطاء.
بصرف النظر عن تفاصيل المسلسل او عن المسلسل كله.. اكتشفت ان اعجابي بالشخصيات بيبقا له علاقة بحقيقتهم مع نفسهم قبل اي حد.. ايمانهم بفكرة او مبدأ الحق في الحرية و التفكير في دوافعنا و بناء خلاصات خاصة بالشخص بعد تفكير و تساؤل و و و .. ايمان مش مجرد اعجاب.. ايمان يديك قوة تدافع عن نفسك و عن الاخرين.. حرية .. حرية تخليك قادر تعترف بشجاعة لما تكون غلطان.. حرية تديك قوة تحاول و تجرب تاني.. الشجاعة و القوة دول تعملهم لنفسك مش قدام حد ولا عشان تثبت لحد حاجة.. حرية! الحرية مصدر الهام بالنسبة لي.
الكتمة و الكبت و الانكار و الهروب راحتهم مؤقتة و مزيفة..
الكشف للذات فيه تطهير و تنقية..
الارواح بتكمكم..
‏الاجابات اللي بنتهرب من اجابتها، دوافعنا اللي بنخاف نعرفها او نواجه نفسنا بيها، هتفضل زي ما هي.. الكتمة بتزود العفن مش بتطهر زي ما بنتدعي..
و مسئولية تحمل القرارات.. تتحملها مش تشيلها لحد تاني ولا تهرب منها.. بفكر و اقرر و اعمل و اتحمل النتايج.. اعامل نفسي كشخص بالغ رشيد.. متصالح مع انسانيتك بكل ما فيها من تفرد و قوة و ضعف.. توازن.. بتعافر.. تتعب و تقوم و تجرب تاني.. تدي العيشة و اللي عايشينها بالبوكس في مناخيرها.. و مرة تانية تبكي لوحدك في الضلمة او تعد في حضن امان بالنسبة لك تبكي فيه.. حرية.. انسانية.. بدون تجميل او تزييف او ادعاء.. كأسلوب حياة.. لان مفيش حد عايش كده طول الوقت..

ممكن اختلف معاك في طريقة حياتك، بس مقدرش محترمكش طول ما انت واضح و حقيقي ولا تدعي و لا تجبر غيرك على اسلوبك. احترم احترامك لعقلك و شجاعتك على التجربة.. احترم قوتك في الثبات على الحق.. احترم شجاعتك و مسئوليتك في تحملك لتبعات قراراتك.. 
اقتناء النفس مش بالساهل.. مش رخيص.. له تمن على كل الابعاد و المستويات.. بس تاني و تالت و رابع و خامس و للابد: ماذا ينتفع الانسان لو ربح العالم كله و خسر نفسه!

Tuesday, May 30, 2017

ابني و المطبخ

كنت بعمل الغدا و ابني قعد يناكف فيا..
-ابعد عن السكينة
-انا ساعدك ماما (عايز يساعدني)
-يابني هتتعور..
ابتديت اتعصب و كنت هفتح له التليفزيون و فجأة قررت اني اخليه يساعدني.. انا عايزاه لما يكبر يساعدني و يبقا بيعرف يعمل لنفسه كل حاجة (تنضيف و اكل.. امي ربت اخواتي الولاد على كده)
رحت جايباله سكينة بلاستك مبتعورش و البورد و اديته ورقتين سبانخ و قعد يقطع!
و مرة تانية اديته المغرفة و يقلب في طبق بلاستك
و مرة يلبس المريلة و ينقل حاجات من الدرج للرخامة و هكذا 🙂
قريت ان الاطفال بيبقوا بطبيعتهم عايزين يساعدوا و يتعلموا و ان  اسلوبنا معاهم هو اللي بيخليهم يستمروا كده يا اما بيكرههم في الفقرة او يعرفوا انها مش منطقتهم او انه اهم من انه يعمل شغل الستات.. او انه ميقدرش !
شوفي نفسك ابنك او بنتك يطلعوا ايه و اتعاملي معاهم بالاسلوب اللي يساعدكم تنفذوا ده



و بعد كل عملة يقول لي i love you too mama



ابني لما يعمل عاملة من اياهم يجي يقولي ” I love u too mama ” و كأنه بيفكرني اني بحبه و انه هو كمان بيحبني و ان الحب اسمى شيء في الوجود 😂 بيفكرني ان كلها -المصايب اللي بيعملها- شكليات و ان اهم حاجة هي الحب  )يعلو هتاف في الخلفية: بالحب! بالحب! بالحب!( ❤
الاول كنت بفتكره بيستهبل او بيعمل
emotional manipulation
. بس بعد لما قريت لقيت انه سنه صغير لسة على الاساليب الملتوية دي. و ان لا انا ولا باباه بنلجأ للاساليب الملتوية دي, فمفيش حد يتعلم منه ده اصلا.
و افتكرت جملة قريتها في كتاب ما عن نفسية الاطفال, ان الله خالقنا بفطرة سوية.. بنعرف احتياجاتنا بالفطرة و بنطلبها بتلقائية و صراحة. مع الخبرات السيئة اللي الطفل بيمر بيها الفطرة دي بتتشوه و بنتعلم الطرق و الاساليب الملتوية. او نتوه و منبقاش عارفين نشوف احتياجاتنا بوضوح.
الطبيعي ان اكتر وقت الشخص بيحتاج يشعر فيه انه محبوب هو وقت ضعفه.. اني محبوب رغم ضعفي, رغم خطأي, بل رغم شري حتى!  مقبول و محبوب في كل الحالات و الاوقات بلا شروط.
و لأن الولد الحمد لله لسة بريء و فطرته سليمة هو عارف هو عايز ايه و بيطلبه بوضوح “طمنيني انك بتحبيني” محتاج اسمعك بتقوليها, محتاج افكرك انك بتحبيني قبل ما تعملي اي تصرف ارعن و اهوج تندمي عليه بعدين.
الصراحة انا بشكر ربنا انه بيعمل كده.. فعلا بحتاجه يفكرني في الاوقات دي i love you too mama..
انا بحبك مهما عملت و رغم كل شيء, و عشان كده بعلمك ايه الصح و ايه الغلط. مش بعاقبك, لأ, بعلمك, بوجهك, بشرحلك, و بفهمك ان افعالك ليها نتايج هنتحملها سوا دلوقت, بس لما تكبر هتتحملها لوحدك. انا بحبك مهما عملت, حتى و انا زعلانة منك, حتى لما بهدلت الدنيا, حتى لما مسمعتش الكلام و ده عمل مشكلة لبسناها كلنا.
اشكرك لانك بتفكرني ان اهم حاجة هي اننا بنحب بعض, و ان اي حاجة تتكسر مش مهم, المهم انت متتكسرش, مهم ان انا مكسركش عشان اي حاجة تانية ممكن تتعوض او حتى لو متتعوضش فاكيد قيمتها اقل منك و من نفسيتك و امانك  ❤ انا كمان بحبك

المنافسة الصحية




ساعات فجأة بنلاحظ ان اولادنا بقا عندهم تنافس رهيب! عايز يكسب اي حاجة و خلاص.. عايز يبقا الاسرع و الاقوى و الاشطر و و و .. بنلاحظ ده لما تظهر المشكلة: انه مش قابل الخسارة.. يعيط او يصرخ لو خسر.. مش قادر يفرح لغيره.. او على الاقل مش قادر ميحقدش عليه.. عايز يعمل في اللي كسب حاجة!
 ايه اللي ممكن يخلي طفل يفقد بساطته و روحه الرياضية؟ و ليه؟
غالبا غالبا بيبقا احنا كأهل او المدرسة اتبعنا اسلوب “ياللا نشوف مين اشطر؟ مين هيخلص الاول؟ مين هيكسب؟ و ردة الفعل على اللي كسب فرحة و فخر و تهليل بينما بنعنف اللي خسر او اضعف الايمان بيتم تجاهله..
الاطفال مش معقدين زينا.. بياخدوا و يفهموا الحاجة زي ما تبان من برة.. ليهم منطق مختلف عننا احنا الكبار.. فلو مقلناش بصراحة و وضوح اننا بنحبهم حتى لو خسروا.. لو مقلناش مباشرة ان اهم حاجة انه حاول و اننا فخورين بمجهوده.. لو مشجعناهوش انه المرة الجاية يقدر يعمل احسن.. غالبا النتيجة بتكون انه بيفتكر انك مش بتحبه.. مش فخور بيه.. مش فارق معاك لا انه حاول ولا مجهوده.. مش فارق معاك انه له حاجة تانية متميز و شاطر فيها..
الرسالة اللي بتوصله : انت فاشل.. انا مش بحبك ولا فخور بيك.. حبي ليك مشروط بالفوز! 🙁
بنعمل حاجات كتير و احنا مش قاصدين و مش واخدين بالنا.. يعني غالبا الاهالي اللي بتتبع اسلوب المنافسة ده بيبقا هدفهم يحمسوا و يشجعوا اولادهم.. او حتى اقصى طموحهم انهم يخلوهم يخلصوا اكلهم بسرعة..
بس ايه التمن؟
التمن مش بس انه هيفتكر ان حبك ليه مشروط بالفوز.. و ده ضغط رهيب على طفل محتاج يتاكد و يطمن انه محبوب بلا شروط (ده حتى احنا الكبار بنحتاج نعرف اننا محبوبين رغم كل شيءٍ)
ده كمان بيأثر على علاقة الطفل باخواته او اصدقائه او زمايله..
مش بس كده.. دي صورته الذاتية بتتأثر و مش هيشوف لنفسه قيمة او سبب للقبول و الحب الا من خلال الفوز.. لو خسران ابقا فاشل و مش محبوب و و و
طب و الحل؟ نحمسهم ازاي؟ يعني منعملش مسابقات ابدا؟ طب و الرياضة؟ طب و درجات الامتحانات؟ طب و فقرة الاكل اللي مبتخلصش غير بالطريقة دي؟
ممكن بدل ما نخليهم يسابقوا بعض نخليهم يسابقوا نفسهم
يعني اخر مرة انت عملتها في 10 دقايق, خلينا نشوف المرة دي هتعملها في قد ايه..
كده هيتعلموا انهم مش محتاجين يقارنوا نفسهم بحد عشان يبقوا احسن.. هيتعلموا انهم دايما يطوروا من نفسهم.. يكونوا افضل version من نفسهم منغير مقارنة مع شخص تاني
ممكن لما يخسر امدح مجهوده و افكره انه متميز في حاجة تانية
هيتعلموا ان لكل شخص نقط قوة و نقط ضعف.. هيعرفوا انهم متميزين و متفردين و ان كل شخص عنده جوهرة بتاعته هو بس (ممكن نجتهد شوية معاهم عشان نكتشف ايه هي جوهرته اللي بتميزه.. عطية الله ليه اللي من خلالها هينفذ هدفه في الحياة).. لما يكبروا هيعرفوا ايه نقط قوتهم اللي هتساعدهم يحققوا هدفهم في الحياة
هيحتفظوا بسلام نفسهم و سلامهم مع الاخرين
مش هيتعلموا الغيرة ولا الحقد ولا هيتمرروا من الهزيمة قدام حد
ولا هيحقدوا على حد لما يكسبهم (في السن و الحالة دي مع الاسف بيبقوا الأخوات)
نظام السباق ده مش بس بيدمر نفسية الطفل و يكبره على قيم مغلوطةبس , ده كمان بيدمر علاقة الاخوات ببعض.. لان الطريق الوحيد لمكسبي هو: خسارة اخويا