Wednesday, July 13, 2016

فوبيا الارتباط



في يوم واحدة صاحبتي كلمتني
&-ميريت..
-ازيك
-منغير رغي، انا عندي سؤال و عايزة اجابة صريحة، هو انتي مبسوطة في جوازك؟ مش ندمانة؟ افكر في الموضوع ولا اسيبني منه؟&
السؤال ده اتكرر من كذا حد من صحابي اللي لسة متجوزوش. كتر الامثلة البائسة المحيطة و من كتر ما الناس بتشتم في الجواز و سنينه، ناس كتير بقت خايفة منه او قررت انه اكيد مضر و كئيب و قلته احسن. نسب الطلاق اللي زادت، نسب الانفصال الفعلي او النفسي بقت مرعبة فعلا. انا شخصيا كنت من الناس دي، لحد ما شفت بنفسي علاقات ناجحة باعثة على الارتياح و الامل. نوعية الازواج اللي تعد معاهم تحس انك مرتاح و متدفي، حتى و هم بيتخانقوا قدامك متبقاش حاسس بالازمة، حتى و حد فيهم بيشكيلك تبقا لسة مطمئئن و مش خايف على انهيار العلاقة. نوعية الازواج دي هي اللي خلتني اعيد تفكير في شعار &بلا جواز بلا هم&
مبسوطة ايوة، ندمانة لأ. لكن عمري ما هقولك انه سهل!
كتير بنخاف و بنشك و بنبقا مستنزفين و مفيناش نفس و على وشك الاستسلام. كتير بنشتاق لأيام الحرية و اللامسئولية و عدم الالتزام اتجاه اي شخص و انه ميبقاش وراك غير انك تشوف نفسك و راحتك و مزاجك.
انك متنساش نفسك وسط كل ده كانك بتمشي على الحبل! انك لو محافظتش على توازنك هتقع على اسلاك شائكة.. وقعة مش هينة, مش على مرتبة زي السيرك! انك وسط حياة الالتزام دي و مسئوليات الجواز و التربية، متنساش احلامك و طموحاتك و هواياتك.  انك وسط ده كله تبقا بتسند حد تاني عشان هو كمان يحقق احلامه و طموحاته و يمارس هواياته.
الموضوع مش بس متعب، ده مهلك!
كل مشاكلك الشخصية و اختباراتك الحياتية السابقة اللي سايبة علامات و جروح فيك. انك تعترف بعيوبك و ضعفاتك و تحاول تصححها.. الضغوط الخارجية. كم الاغراءات الخارجية بيزيد بعد الجواز مش بيقل!
انك تفضل تحاول كل يوم في كل الجهات دي مع بعض، انك تقاوم الاستسلام قدام كل مشكلة.. انك تقاوم انك تقول &مش لاعب&
ايوة! انك تفضل مستمر في علاقة ده شيء صعب جدا. ان العلاقة دي تبقا ناجحة ده شيء شبه مستحيل!
لكن الموضوع يستاهل! يستاهل جدا! يستاهل كل دمعة هتعيطيها، كل حاجة هتضحي بيها مهما كانت صغيرة او كبيرة. يستاهل كل وجع القلب و السهر و الغضب و التساؤلات.
يستاهل لو انتم الاتنين بتحاولوا تكونوا اشخاص افضل. لو وجودكم في حياة بعض بيشجعكم تكونوا اشخاص افضل. لما يكون الالتزام ده متبادل منغير استغلال اي طرف للاخر.
القنبلة بقا ان مفيش حاجة تضمن ده! و الاكيد كمان ان مفيش انسان يقدر يعمل كل ده! و عشان كده ملهاش غير حل واحد: انكم تمسكوا في ربنا.
ان يكون اول حاجة ربطاكم ببعض هو حبكم و ارتباطكم بربنا. و مش ربنا بمعنى حرام و عيب، لأ! ربنا بمعنى انكم تتملوا  من ربنا، تتملوا محبة و صبر و فرح و طول اناة و سلام و لطف و صلاح و ايمان و وداعة و تعفف.
لو مكنش ربنا هو اللزق اللي هيخليكم مع بعض فغالبا مش هيكون قدامكم حل غير الانفصال، سواء الانفصال الرسمي و  الفعلي او النفسي و الضمني.
وجود ربنا بالمعنى ده مش معناه انه العامل الوحيد لزيجة سعيدة ، بس هو عموده الفقري.. وجود الله بينكم ميهملش اهمية الحب، التفاهم، الاتفاق في الرؤية و المبادىءوالاهداف. بس وجود الله هو الشيء الوحيد اللي بيصمد امام الصعاب و المشاكل و التحديات. وجود الله هو اللزق و المسامير و الصواميل اللي بتربط الحب و الاحترام و التفاهم اللي بينكم فتصبحوا كيان قوي يقدر يصد هجمات الصراعات الداخلية و الخارجية..
فاكرة مرة حد قاللي ان لولا وجود الله في حياته لولا انه مخانش مراته! و كلام الشخص ده صدمني جدا لانه  بيحب مراته جدا، و ملتزم بطبعه، و محترم و و و . الشخص ده  قالي كل ده ضعيف.. مساعدوش يقاوم اغراءات كتير، و ان الحاجة الوحيدة اللي كانت بتفرمله هي علاقته بالله! مش هنسى لما قاللي & لا تربيتي ولا حبي لمراتي ولا حتى صورتي قدام اولادي المراهقين وقفوني، الحاجة الوحيدة اللي فرملتني و فوقتني هي كيف اصنع هذا الشر العظيم و اخطىء الى الله&
و دي الكدبة اللي كتير بنضحك بيها على نفسنا لما تقول انه لما يحبني هيبطل هتبطلوا كدب, هيبطلوا يغلطوا و هم منعصبين, هيبطلوا بصبصة.. ده غالبا لو اصلا مبيعملوش حاجة عشان يبطلوها ممكن يبتدوا يعملوها بعد الجواز حتى لو لسة بيحبوكم كمان. الفاصل هو الله! هو اللي بيمنع كتير و هو الوحيد اللي بيدي طاقة غير بشرية تخليكم تستحملوا و تجتازوا كتير اوي.
لو بقيتي كده و لقيتي حد كده، اتجوزوا فورا بس خليكي فاكرة ان الجواز مش سهل، بس يستاهل. لو ملقيتيش حد كده  يبقا بلاش احسن
@marmaritaaa

زاوية تانية او تكملة لنفس الموضوع 

http://mirette-nabil.blogspot.com/2016/06/blog-post.html?m=1

موضوع له علاقة 


http://mirette-nabil.blogspot.com/2015/05/blog-post.html?m=1