Tuesday, May 29, 2018

ولا كأننا بنصرف عفريت!

امبارح و اما بنيم ابني دار حديث قصير.
"-you should be proud of yourself!
- i am mama :)
-bravo habibi. I am so proud of you"
و انا بصراحة فرحت جدا انه فخور بنفسه و شايف نفسه ولد كويس :)
و بعد كده حصل انعكاس للفكرة في دماغي..
ليه انا لما بيتسلل ليا احساس اني فخورة بنفسي، بستنكره و بصرفه علطول! اعوذ بالله من قولة انا 😁😇
رغم اني بشجع اولادي جدا انهم يكونوا فخورين بنفسهم و واعيين انهم اشخاص صالحة.
و اغلب الناس برده مبتتقبلش اوي ان حد يقول على نفسه انه فخور بنفسه. غالبا بيتم اتهامه بالغرور او على الاقل بنستغرب.. جايب الثقة دي كلها منين.. و يا رب يكون عندي ١/١٠ من ثقته في نفسه.. الخ.
و برده نفس الناس بتعمل زيي و برده بيشجعوا اطفالهم انهم يكونوا فخورين بنفسهم.
ليه بقى ازدواجية المعايير دي؟ ليه بنخاف نقول على نفسنا كويسين.. مش بقول ملايكة.. بس صالحين.. بنحاول.. ليه بنحس ان ده احساس غلط و بنحاول نصرفه ولا كأننا بنصرف عفريت؟!

No comments:

Post a Comment