Monday, May 28, 2018

طوبى للبشوشين ذوي الرؤية!

حديث دار بالفعل -مع بعض التغييرات الطفيفة- بين صديقين كانوا بيسألوا على بعض عادي جدا: 
""-مبسوط في شغلك؟
 -اه انا عملت اللي انا عايزه و زيادة .. 
-بالنسبة للطموح؟
-طموح في ايه انا عندي مطعم و صيدلية و الحمدلله ..(نغمة رضا حقيقية و اكتفاء)
-طموح ان يبقوا سلسلة مطاعم او صيدليات او يبقوا فيهم اختراع او خدمة بيميزوهم عن اي محل او صيدلية تانيين...
-همممم زي ايه مثلا؟
- لو بصيت له من زاوية تانية ممكن تشوفه مش مجرد بيزنس، تشوفه مكان بتقدم فيه راحة للاخرين .. هدفك يبقا توفير كل الادوية اللي ناقصة عشان تساعد في علاج و راحة المرضى و انهم ميدوخوش على الدوا.. انك تقدم وجبة نظيفة و صحية و لذيذة بسعر يخلو من الجشع لشخص معندوش اكل بيتي النهاردة فمضطر ياكل برة، انك توفر اتموسفير ظريف و مريح لشخص محتاج يخرج يغير جو و يتبسط.
طبعا ده شغلك مش جمعية خيرية فلازم تكسب منه، بس في ايدك تنوع طموحاتك ما بين انسانية و مادية، ميبقاش تجاري صرف.. و في النهاية الموضوع هيعود عليك بفلوس برده بس كمان و انت بتشارك في فرح و راحة الاخرين 2x 1 ! 
-جميل ان الواحد يفتكر كل شوية هدفه الاساسي و ميتوهش وسط الزحمة و يتحول لماكينة ايداع بلا معنى او هدف!""
الحياة مليانة اشياء المجتمع حددها في قوالب معينة و وضع فواصل بين كل جزء و التاني.. الشغل يعني فلوس و ترقية بس، ملوش علاقة باي حاجة تاني و لا ممكن يكون له هدف اسمى من كده. المجتمع بيقول ان بعض الوظائف ملهاش اي هدف سامي و ان هدفها الربح فقط لو عايز تعمل خير روح اتطوع ولا انضم لجمعية خيرية او خدمة اجتماعية..
طب ايه اللي يمنع اني اغير الزاوية اللي علمونا نبص منها. ليه مخليش شغلي مصدر امل او راحة للاخرين؟ مين قال ان مينفعش تعاملي مع الاخرين بانسانية و الابتسام في وشوشهم يبقا احد طموحاتي من الشغل ده؟ 
مش سذاجة ان يبقا لك رؤية مشرقة مختلفة عن البرواز اللي بيدور فيه الاخرين. 
مش تناقض ان يبقا لك طموح تكبر و تترقى و مرتبك يكبر و برده في نفس ذات الوقت يبقالك طموح في احداث فرق ايجابي في يوم او حتى حياة من حولك.
معايا واحد في الشغل بشوش جدا، مهما عمل في الشغل -زي ما غيره بيعمل- حمل و ضغط شغله بيبقا اخف من غيره.. الابتسامة بتخسس ثقالة مشاكل الشغل.
طوبى للبشوشين المبتسمين و لذوي الطموح و الرؤية الايجابية المختلفة! 
رؤيتك و هدفك و زاويتك اللي انت بتختارهم بيحدثوا فرق. كل الفرق! و افتكر ان ده لا هو سذاجة ولا تناقض..  الفلوس و الاهداف الانسانية كان ميكس عادي مش بيقولوا لأ!


ميريت نبيل
٢٨ مايو ٢٠١٥


No comments:

Post a Comment