Saturday, May 26, 2018

عزيزي الله

‏عزيزي الله.. انا من هول افكاري و مشاعري بهرب منهم. و اكيد انت عارف ان دي حالة نادرة.. بس انا بقيت مش قادرة اواجه نفسي بمدى قبح العالم وظلمته.. بهرب من مواجهة الحقيقة دي
 و ‏بكتب لك هنا -بدل ما اصلي في مخدعي- عشان خايفة اقعد معاك لوحدنا و افتح فالكلام و اتواصل مع كم الألم و القرف اللي جوايا. كل اللي اعرفه ان العالم شرير .. شرير جدا! و انك انت صالح و الى الابد رحمتك..
‏مش قادرة و جايز كمان مش عايزة او خايفة مقدرش اني انفذ وصيتك. انا اسفة.. بس دي من ضمن الحاجات اللي بسببها بهرب من التمعن في الاحداث.. خايفة لما اعترف بكم القرف ده الاقيني مش قادرة اصلي لحد. خايفة ملاقيش غير غضب وبؤس
عزيزي الله.. اتصرف.. اتصرف فيا و في شقاء العالم.

ميريت نبيل
٢٦ مايو ٢٠١٧









بمناسبة حادثة الاتوبيس و الدير 

No comments:

Post a Comment