Thursday, January 11, 2018

الارواح بتتقارب اكثر من خلال الألم

نوع معين من الالم.. متفرد في حدته و عمقه اللي بيوصل لقاع الروح اللي مبيتعرفش وجوده غير في لحظة الالم دي.. تكتشف ان ده موجود! 
نوع الالم ده و اكتشافك لعمق الروح ده و قد ايه هي غويطة بيخليك بل بيجبرك تشوف الدنيا من زاوية تاني خالص..
مهما كنت شخص عميق او حكيم قبل كده.. اللي بيدوق المستوى ده و يقبله و يدركه بيتخلق له رؤية تانية.. بنشوف كلنا نفس الحاجات و الاحداث بس كل واحد بيشوفها بطريقة مختلفة تماما.. كأنك في كون موازي.. 
كأنك فجأة لبست نضارة.
زيه زي نوع قرب معين من شخص.. كلنا لينا ناس قريبين مننا بمستويات مختلفة.. بس فيه قرب معين تحس معاه ان الارواح بتتلاقى.. الموضوع ملوش علاقة بالحب او العشرة او مشاركة الاسرار.. الموضوع له علاقة بالروح.. و عادة الارواح بتتقارب في وقت الالم.. من خلال الألم. لما تتعرى من كل الاقنعة و تكشف ألمك لحد او حد يكشف ألمه ليك و تحسه و انتم الاتنين تعرفوا انكم تلاقيتم في الوقت ده.. ساعتها برده بيبقا لعلاقاتك منظور تاني خالص من عالم موازي لبقية الاحداث
على قد ما نفسي محدش يختبر الالم ده الا انه اعطى للحياة عمق تاني.. بُعد تاني منتخيلوش.. كأنك بعد ما كنت بتتفرج على التليفزيون الصغير البُعدين ابيض و اسود بتاع زمان، دلوقت بقى عندك شاشة كبيرة  الوان و HD و بالابعاد الاربعة.. بتشوف حلاوتها اوضح بس برده بتشوف ظلامها ادكن و اغمق ...

ميريت نبيل ١١ يناير ٢٠١٥ 

No comments:

Post a Comment