Wednesday, January 10, 2018

الثقة مرعبة!

ابني عامة مش طفل شَكاي. كتوم كده في نفسه. مش اللي هو اي وقعة يعيط ولا حتى بيتخض حتى لما تكون جامدة. 
النهاردة وقع وقعة جامدة جدا و مش بس عيط، لأ ده صرخ و فضل يصرخ و يعيط.. في لحظة لقيت بقه كله دم و نازل على هدومه.  
انا شخصيا اتفزعت و قعدت اصلي بصوت عالي. و ابني عارف ان دي مرحلة تستلزم الخضة !
هو الحمد لله طلع كويس. شفايفه بس اتعورت جامد. بس الحمد لله مفيش حاجة خطيرة. بس ده اخد مني بتاع ٢٠ دقيقة على الاقل اني ادركه لان الدم مكنش بيقف لدرجة مخلياني مش لاحقة انشفه عشان اشوف المصدر. 
طبعا كل ده ابني مخضوض. و لما شاف كمية الدم اللي طالعة من بقه اتسرع حرفيا. 
لحد ما قلت له كلمة معينة.. "متخافش. U r gonna be okay" 
سحر! بطل عياط و ابتسم و قالي
 i believe you. I trust you 
!!!!!! 
رغم ان الدم موقفش و شفايفه وارمة قد كده و الوجع رهيب. بس هو قرر انه يتجاهل ده و يصدقني! 

انا من زمان عارفة ان ابني بيصدقني و بيثق فيا. و دايما بحس بمسئولية رهيبة بسبب الموضوع ده. و مبقولوش غير الحقيقة و اتاكد انه فهم صح عشان الثقة دي متتهزش. و لو قلت حاجة و طلعت فشنك بروح اعترف له و اقوله اني فعلا مكنتش عارفة. كل ده انا عارفاه من زمان و بعمل له وزنه و بشيل مسئوليته، انه بيصدقني. 
بس اللي حصل النهاردة مرعب بالنسبة لي! 
كم الثقة ده! ثقة اقوى من وجعه؟ اقوى من اللي شايفه بعينه؟ اقوى من كمية الدم و الورم اللي حاسس بيه؟!! 
اتخضيت. و لسة مخضوضة لحد دلوقت.. 
ابني بيثق فيا اكتر من احساسه. 
بسبب كلمته دي انا اتلميت و قررت اني لازم امسك اعصابي و اتصرف بهدوء و عقل. لازم احقق اللي قلته، لازم يبقى كويس. و ده يستلزم اني اكون مركزة و متماسكة و اتصرف صح.. 
الحمد لله الموضوع اتلم.. باستثناء كل الهدوم اللي جه عليها دم  و وشي و ايدينا و هدومنا و الحوض و المناديل و التلج.. معرفش ازاي شاف كل ده و قدر يصدقني! 
قعدنا ساعة و شوية بنسيطر على الدم و هو كل ده هادي و بيسمع و بينفذ. ليه؟ لانه وثق فيا. 
المهم، بعد ما سيطرنا على الموقف، قاللي
You told me um gonna be okay.. you said the truth.. um okay 
احيه يا ابو سوسو احيه
مسئولية رهيبة! 
اعتقد الswitch اللي حصل في لحظة ما طمنته، هيفضل محفور في ذاكرتي طول الوقت. في لحظة اتحول من عياط و صريخ و خضة، لهدوء و ابتسامة! بسبب كلمة حد بيثق فيه. 

الثقة دي مسئولية كبيرة اوي.. اوي! 
ربنا يديني حكمة و وعي و تعضيد اني مخذلوش ابدا ! ابدا !

بعيدا بقى عن فلسفة الموضوع..
انا لحد دلوقت مخضوضة و قلبي بيدق.
كل لما اعدي مكان ما وقع او مكان ما كنا بنحاول نوقف الدم، جسمي بيقشعر و قلبي بيتقبض!
مش عارفة انام! و كل شوية يجي لي فلاش باك من النهاردة. و ساعات فلاش باك من طفولتي انا و كمية الغُرز و الدم اللي اهلي شافوها و انهم مروا باللي انا فيه ده..
الاهالي اللي بيحبوا عيالهم دول بجد غلابة. طبعا كل الاهالي المفروض تكون بتحب عيالها.. بس اقصد الناس الشغوفة و في bond مع عيالهم.. بهدلة!
ربنا يحافظ عليهم بجد...

اون اى سايد نوت، حاسة ان البلوج اخد سكة diaries النهاردة. معلش


No comments:

Post a Comment