Saturday, October 28, 2017

Post trauma.. the forsaken survivors

دايما ال survivors بتوع اي مأساة بيتنسوا..
الsurvivors دول اكتر ناس بتنهار.. جزء منور من روحهم بيتطفي في اليوم ده.. بيموت مش بس بيتطفي.. و يفضلوا مكملين بجزء ميت.. يفضل يعفن و ينقل الموت للي لسة بيحاول يعيش فيهم.. و ميقدروش يبتروا الجزء ده.. مصيرهم كده.. يفضلوا شكلهم للكل انهم عايشين و المفروض يفرحوا و حبايبهم يفرحوا انهم عاشوا و طلعوا احياء -جسديا- من اليوم ده..
المشكلة ان ممكن جدا يبقوا احياء جسديا بس.. ال trauma بتبقا فوق الاحتمال..
في منهم بيفضل يعيا جسديا بسبب التعب النفسي ده.. و يموت هو كمان.. سواء بعدها بشهور ولا حتى سنين.. تلاقيهم فجأة ابتدت تجيلهم امراض محدش عارف جتلهم ازاي و التفسير الوحيد للدكاترة "اتعرض لضغط نفسي رهيب يا اما غاز او اشعة نشطتت  المرض او اتسببت فيه"
و طوال الشهور او السنين دي هم عايشين في فقاعة نفسية.. عايشين في اليوم ده.. منعزلين فيه بمعنى اصح.. الصدمة بتبني حوالين نفوسهم حيطان مانعة للحياة.. ذكرى اليوم.. ارق و عدم نوم.. او نوم كله كوابيس..
و في اللي مش بيموتوا بسبب ال trauma لكن بيفضلوا شايلين شوال تقيل جواه موت.. كل شوية يطلع عليهم ريحة الموت.. و طول الوقت متقل ارواحهم و قلوبهم..
نصلي رحمة للي مات.. نصلي تعزيات للي فقد حبيب..
و مننساش دول.. دول اكتر ناس تعبانة.. بيبقوا زي اللي ماتوا.. و مات لهم عزيز و حبيب و كمان جزء منهم.. و بيتنسوا .. ربنا يتولاهم.. يسندهم و يهدي روع نفوسهم.. يديهم سلام يفوق كل عقل.. يديهم نسيان.. يديهم يجتازوا الألم و ذكراه..

ميريت نبيل
١٢ ديسمبر ٢٠١٦

No comments:

Post a Comment