Tuesday, October 31, 2017

فريسة الشك.. you are anything except ordinary

منذ طفولتها كانت تشعر بالاختلاف. كانت تعتقد ان لها دور مؤثر في الحياة.. فهي ليست كالباقين. استحالة! لم و لا و لن تكون مجرد وجه وسط الزحام او واحدة ضمن القطيع.. 
كانت احيانا تشعر انها المنقذ المنتظر! الحل السحري للوضع المقلوب.. طالما اعتقدت -الساذجة- انها لسوف تجد كل الاجابات! حتى لتلك التى مات و فقد عقله الكثير من العباقرة بحثا عنها.. ألم اقل لك ساذجة! 
طالما كانت ثائرة.. حائرة.. حتى من امرها! 
رغم ايمانها بتفردها الاعجازي و قدراتها الاسطورية التي سوف تتغنى بها البشرية للابد، الا انها كانت تقع فريسة للشك.. الشك في قدراتها، في ذكائها، في نواياها، بل و احيانا في صحتها العقلية! فكانت تتسائل احيانا اذا كانت متواجدة بالفعل ام هي مجرد هلاوس في عقل مريض! 
و مع كل فكرة ايجابية اقتطعت و افترست منها قطعة او وأدتها بمخلب الشك !
كان يستمع اليها بلا كلل او ملل. كان يستمع! بل كان يؤمن بهذا قبل ان تفصح هي به.. بل قبل ان تدركه.
كان يؤمن بها و كان يصلي حتى تدرك هي قيمتها في يوم من الايام.. ان تدرك و تصدق دون ان تمسه مخالب الشك!
""You are anything except ordinary""

ميريت نبيل 
٩ اكتوبر ٢٠١٧

No comments:

Post a Comment