Tuesday, September 19, 2017

هذا القلب يأبى!

هذا القلب المتمرد يأبى الخضوع للواقع و الضعف.. فيبدأ بثورة!
فتشتعل النيران من حوله و بداخله
فتتطهر الموجودات..
تحترق الشوائب و يتنقى الذهب!
فتظهر قيمة و حقيقية الاشياء.. و الاشخاص.. و الله :)

No comments:

Post a Comment