Friday, June 30, 2017

ها؟ طلعت بطة بلدي بتكاكي؟

اعرف اتنين مميزين.. شخصيات متفردة جدا. بس طباعهم و شخصياتهم صعبة شوية.. شويتين تلاتة!
 الاتنين اتقابلوا و طبعا انجذبوا لبعض. و كمان حبوا بعض. و كانوا هيبقوا حلوين اوي سوا لو كانوا  فضلوا موجهين مجهودهم و تركيزهم على ازاي يحلوا مشاكلهم و يوجدوا قناة تواصل مريحة ليهم هم الاتنين.
بس ده محصلش.. ايا كان السبب.. مجهودهم و طاقتهم فجأة اتحولت للمشاورة على المشاكل و اللوم بدل من التفكير في حلول..
المهم.. النتيجة الطبيعية انهم سابوا بعض.. انا عارفة انها مش النتيجة المنتشرة.. مش كل الناس بتاخد القرار الصعب ده. بس هم -او حد فيهم- اخد الخطوة و انسحب من العلاقة المتعبة دي لانها اصبحت حفرة.. فجاة اتحولت من نفق لحفرة! لأن النور اللي في نهاية النفق اتطفأ.. اتضرب كرسي في الكلوب في اللحظة الي هم الاتنين او واحد فيهم قرر ميركزش جهده على حلول.. و حولها على تعبه هو.. او حتى تعبهم هم الاتنين.  الاحتياجات الناقصة.. نسيوا ان في حاجات تانية حلوة.. و لما اتنست و الضوء اتشال من عليها اتسحبوا في بلاعة الاكتئاب و السلبية و الغضب و الانانية..
سابوا بعض.. و تعبوا.. اتوجعوا.. انهاروا..
بس بعد فترة الاتنين قابلوا ناس جديدة حسوا انهم ممكن يدوا نفسهم و يدوهم فرصة..

طرف فيهم ركز مجهوده على القرب و التصالح و الحلول.. قربوا فعلا و الحب ولع في الدرا.. الحياة مكنتش بمبي و ناعمة.. كان في مطبات هوائية و مطبات اسفلتية و حفر.. بس فضلوا مركزين مع بعض و حولوا طاقتهم على الحلول و ازاي يساعدوا بعض يطلعوا من الحفر دي و هم ماسكين في بعض و في حبهم.

الطرف التاني دخل علاقته الجديدة بس فضل مركز على تعبه هو.. على نقط الخلاف.. على اللوم.. و اتكررت معاه نفس القصة الاولى بمأساويتها.. المشكلة ان تفسير الطرف ده للموقف كان ان محدش فاهمه/فاهمها, مش ان اسلوبه و ال approach  بتاعه في العلاقات مش ايجابي..
الطرف الاول الفراق كان لخيره لانه اتعلم منه..
الطرف التاني الفراق كان بالنسبة له pattern لا يدل الا على قلة حظه في الحياة و اثبات علمي فذ على ان الحب ملوش وجود و ان العلاقات الناجحة دي اسطورة او بتحصل one in a million و عمره/عمرها ما هيكونوا منهم..
الحدث واحد.. و حصل بحذافيره مع شخصين, بس نظرة كل واحد للحدث سواء الايجابية/السلبية. الرثائية او العملية هي الي غيرت مجرى الاحداث اللاحقة لكل واحد فيهم..
نفتكر ان طباعهم و حدتها و صعوبة شخصياتهم كانت واحدة.. بس حد فيهم قرر يدور على حلول و التاني قرر يقعد زي البطة البلدي يكاكي على حاله

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=10155529586474328&id=510294327


No comments:

Post a Comment