Tuesday, June 13, 2017

الاعتراض فن.. الثورة مسئولية

الثورة على الظلم حلوة.. الساكت عن الحق شيطان اخرس.. انا كائن ثوري من صغري.. طبع.. بس ابويا قاللي كلمة من و انا صغيرة -بما اني كنت بثور على السلطات الابوية كتير- قاللي هتعترضي؟ لازم يبقا عندك بديل.. حل مناسب .. 
هتاخدك الجلالة و تقوليلي انا مش طايقة عيشتكم؟ ماشي! هتحليها ازاي؟ ده بيتي و انا مش ماشي.. عايزة تمشي، اتفضلي.. بس فكري كويس هتروحي فين و ازاي و لحد امتى عشان مترجعيليش مذلولة مضطرة ترجعي.. و ساعتها هيبقا السلطة واضحة في ايد مين.. 
هتجيبي لك أب جديد؟ عارفاه؟ واثقة انه احسن مني؟ عندك استعداد تجربي و يطلع زي ما يطلع؟ معنديش اي اعتراض.. بس اتحملي نتايج اختياراتك...
ثوري و اعترضي، بس يبقا عندك حل للوضع اللي مش عاجبك.. فاكرة ان الوضع ده اسوأ حاجة في الحياة؟ الحياة هتوريكي ان دايما في اصعب.. يا تعترضي و في ايدك حل، يا تمسكي نفسك لحد ما تلاقي حل، يا هتطلعي على الفاضي و هترجعي تاني بس في وضع اسوأ من اللي سيبتيه.. اه و متنسيش ان كله بتمنه! اي اختيار هتاخديه هتدفعي تمن.. فاختاري بحكمة و دراسة حاجة تمنها فيها..

No comments:

Post a Comment