Monday, March 20, 2017

ففي لقاء التيه وجدنا الوطن و الامل..

و تقابلنا في حقل الاسئلة.. حقل الغام التيه والحيرة.. تقابلنا حيث اعترفنا اننا لا نعلم. تقابلنا حين تصالحنا على كل لغم بداخلنا, فقط حينها فتحت اعيننا و رأينا بعضنا بعضا.. فهانت الحيرة, و اثمر لقانا عن خلقة جديدة.. فبسبب هذا اللقاء وجدت السكينة و الطمآنينة والتصالح مع عدم وجود اجابات.. فلم نعد نكترث للاجابات, فقد وجدنا بعضنا بعضا.. وجد كل منا نفسه و روحه و اكتمل كيانه.. في اللقاء.. 
ففي لقاء التيه وجدنا الوطن و الامل.. 
ففي هذا الوصال: حياة

No comments:

Post a Comment