Thursday, February 9, 2017

حبايبنا اللي سبقونا على السما

  لما حد من حبايبنا بيسيبنا و بيسبق  يروح السما مبيبقاش في غير حاجتين بس اللي بيعزونا و يساعدونا نحتفظ بسلامنا و منغرقش في دوامة الحزن

1) ان يكون الشخص ده شخص صالح
عاش حياة كلها محبة و خير فنكون احنا متأكدين هو سبق على فين
افتقاد الشخص ده مفيش حاجة بتضيعه (ده حقيقة هنتعايش معاها و نقبلها بالسبب التاني) و الي بيخليه اصعب انك عارف ان خلاص مفيش لقا تاني بالمعنى اللي انت عارفه
و ده ادراك صعب تتعايش معاه لما تكون فعلا بتحب الشخص ده و مقدر جدا وجوده في حياتك
و مع الادراك ده مفيش حاجة بتهون غير الفكرة ديه انك متأكد و  مؤمن انه في مكان احسن بكتييييييير و مكان هو كان نفسه يروحه
 انت بتحبه واللي بيحب حد بيفكر في صالح الحد ده اكتر من مصلحتك انت الشخصية... التمتع بصحبته الارضية.
و عشان كده بقول هتفضل تفتقده و هتفضل فاكره و هتفضل كان نفسك يكون موجود.. على الاقل ده اللي حصل معايا.
بس الفكرة ديه و الايمان ده -انه فرحان و مرتاح و مستمتع بالواقع التاني- هما الي هيساعدوك تتقبل انه مش موجود معاك بالطريقة اللي اتعودت عليها و اللي نفسك فيها


٢) السبب التاني اللي ممكن يساعدك له علاقة بيك انت شخصيا و عمرك ما هتفكر بالطريقة اللي فاتت ديه غير لو السبب التاني ده موجود 
و هو انك تكون بتدي ربنا مساحة في حياتك و انك اصلا تكون بتفكر في السما و ان السما ده مكان حلو نفسك تروحه
لأنك لو مش مدي ربنا مساحة عمرك ما هتحس بالسلام و التعزية اللي انت محتاجهم و لو مش بتفكر في السما مش هيجيي ببالك ان حبيبك ده مبسوط دلوقت و مرتاح و اخيرا راح المكان اللي كان نفسه فيه و اللي انت كمان نفسك فيه


الوقت مش هينسيك حبيبك ده و مش هيبطل يوحشك بس بالطريقة ديه هتبقا متعزي و شايف النفع من فراقه و كمان عايش بالرجاء انك هتقابله تاني
لما يوحشك و تفتكره متغرقش في حزنك.. ازعل و ابكي و اعترف انك كان نفسك يكون معاك
بس متغرقش و افتكر انه هو مبسوط و فكر  انك في ايدك تقابله تاني
و افتكر ان شخص بالصلاح ده عمره ما هيبقا مبسوط انك منهار عليه، بالعكس!
افتكر انه كان كويس و اشكره على ده لأن بسبب افعاله ديه هو مديك تعزية و سبب يصبرك و يدي معنى لفراقه
افتكر ان ليك شفيع شخصي بيصليلك منه له
فكر انت كمان تعيش زيه مش بس عشان تروح السما لكن عشان تعمل زيه و تسيب لحبايبك سبب يريحهم في فكرة فراقك


مرواح السما مفرح و مشجع لو فكرنا فيه بطريقة اوسع
واديهم كلهم قاعدين مع بعض دلوقت و زمانهم بينتفوا في فروتنا :)

""6 فاني انا الان اسكب سكيبا ووقت انحلالي قد حضر. 7 قد جاهدت الجهاد الحسن اكملت السعي حفظت الايمان 8 واخيرا قد وضع لي اكليل البر الذي يهبه لي في ذلك اليوم الرب الديان العادل وليس لي فقط بل لجميع الذين يحبون ظهوره ايضا""


اصلي ان ربنا يدينا نعيش حياة عطرة زي اللي احنا متألمين لفراقهم
اصلي ان ربنا يجعلنا مستعدين لليوم اللي هنقابل فيها احبائنا
اصلي ان ربنا يدينا فرح نفرح بيه لأجل احبائنا اللي سبقونا
اصلي ان ربنا يدينا نتعلم من سيرتهم و من سيرة كل من مشي على خطاهم... كما يليق و بحسب مرضاة قلب الله.
اصلي ان ربنا يدينا نبارك احبائنا دول بأننا نعيش كما يجب و كما علمونا
 اصلي ان ربنا يزيل اوجاع قلوبنا يتعزياته العميقة

ميريت نبيل ١٣ نوفمبر ٢٠١٣

شكرا بابا و شكرا ماما انكم كنتم اب و ام و اشخاص صالحين.. صلاحكم هو الشيء الوحيد اللي بيهون عليا لاني متطمنة انكم في مكان افضل. اشكركم لانكم دايما كنتم دايما تقولولنا نتسند على ربنا.. الله الصالح الذي للأبد رحمته.

No comments:

Post a Comment