Thursday, February 16, 2017

A "fair" second chance.. الفرص التانية

Sometimes we give it a second chance, not bcz we hope things wld get better, but to avoid having any sort of regrets later on.. i call it z "hand-washing chance"
‏ساعات انك تدي فرصة تانية ده مبيبقاش املا ان الحال ينصلح.. ساعات بيبقا غسل ايدين عشان لما الحال يميل اكتر و ترمي الموضوع ورا ضهرك  ميبقاش عندك ذرة ندم 
و ده ميمنعش ان everyone deserves a second chance حتى لو انت متوقع انها في الارض.. 
الاخر يستاهل فرصة كاملة متكاملة fair chance يختار يعمل بيها اللي هو يختاره و يقرره.. توقعك و سبق معرفتك بضياعها مبيأثرش على اختياره.. ممكن جدا يخيب ظنك -يا رب و يا ريت- و يقدر الفرصة و يحسن استخدامها.. في الاول و الاخر ده قراره..
هتدي لحد فرصة؟ عرفه.. حقه يعرف عشان يقرر هو عايز ايه.. 
و انت تستاهل فرصة عشان انت تستاهل تبقا متأكد من قرارك لما تقفل باب و تحط موضوع ورا ضهرك.. انك متقضيش بقية حياتك بتتسائل what if

ده طبعا لا يتعارض ان كل واحد لازم يبقا مسئول عن افعاله و اختياراته..
و برده ميتعارضش ان كل واحد مختلف و طاقته مختلفة.. واحد يقدر يدي فرصة تانية بس, بينما واحد تاني قادر بارادة كاملة و وعي ناضج انه يدي 100 فرصة.. كل واحد و طاقته..
المهم انك تاخد قرارك بوعي و ارادة.. و انك تعرف التاني ايه موقعه.. سواء ان جاله فرصة bonus او ان رصيده لا يسمح باتمام المكالمة..
كلنا كبار.. و كلنا مختلفين.. و كل واحد يملك حرية الاختيار.. 

No comments:

Post a Comment