Thursday, February 16, 2017

A "fair" second chance.. الفرص التانية

Sometimes we give it a second chance, not bcz we hope things wld get better, but to avoid having any sort of regrets later on.. i call it z "hand-washing chance"
‏ساعات انك تدي فرصة تانية ده مبيبقاش املا ان الحال ينصلح.. ساعات بيبقا غسل ايدين عشان لما الحال يميل اكتر و ترمي الموضوع ورا ضهرك  ميبقاش عندك ذرة ندم 
و ده ميمنعش ان everyone deserves a second chance حتى لو انت متوقع انها في الارض.. 
الاخر يستاهل فرصة كاملة متكاملة fair chance يختار يعمل بيها اللي هو يختاره و يقرره.. توقعك و سبق معرفتك بضياعها مبيأثرش على اختياره.. ممكن جدا يخيب ظنك -يا رب و يا ريت- و يقدر الفرصة و يحسن استخدامها.. في الاول و الاخر ده قراره..
هتدي لحد فرصة؟ عرفه.. حقه يعرف عشان يقرر هو عايز ايه.. 
و انت تستاهل فرصة عشان انت تستاهل تبقا متأكد من قرارك لما تقفل باب و تحط موضوع ورا ضهرك.. انك متقضيش بقية حياتك بتتسائل what if

ده طبعا لا يتعارض ان كل واحد لازم يبقا مسئول عن افعاله و اختياراته..
و برده ميتعارضش ان كل واحد مختلف و طاقته مختلفة.. واحد يقدر يدي فرصة تانية بس, بينما واحد تاني قادر بارادة كاملة و وعي ناضج انه يدي 100 فرصة.. كل واحد و طاقته..
المهم انك تاخد قرارك بوعي و ارادة.. و انك تعرف التاني ايه موقعه.. سواء ان جاله فرصة bonus او ان رصيده لا يسمح باتمام المكالمة..
كلنا كبار.. و كلنا مختلفين.. و كل واحد يملك حرية الاختيار.. 

Thursday, February 9, 2017

حبايبنا اللي سبقونا على السما

  لما حد من حبايبنا بيسيبنا و بيسبق  يروح السما مبيبقاش في غير حاجتين بس اللي بيعزونا و يساعدونا نحتفظ بسلامنا و منغرقش في دوامة الحزن

1) ان يكون الشخص ده شخص صالح
عاش حياة كلها محبة و خير فنكون احنا متأكدين هو سبق على فين
افتقاد الشخص ده مفيش حاجة بتضيعه (ده حقيقة هنتعايش معاها و نقبلها بالسبب التاني) و الي بيخليه اصعب انك عارف ان خلاص مفيش لقا تاني بالمعنى اللي انت عارفه
و ده ادراك صعب تتعايش معاه لما تكون فعلا بتحب الشخص ده و مقدر جدا وجوده في حياتك
و مع الادراك ده مفيش حاجة بتهون غير الفكرة ديه انك متأكد و  مؤمن انه في مكان احسن بكتييييييير و مكان هو كان نفسه يروحه
 انت بتحبه واللي بيحب حد بيفكر في صالح الحد ده اكتر من مصلحتك انت الشخصية... التمتع بصحبته الارضية.
و عشان كده بقول هتفضل تفتقده و هتفضل فاكره و هتفضل كان نفسك يكون موجود.. على الاقل ده اللي حصل معايا.
بس الفكرة ديه و الايمان ده -انه فرحان و مرتاح و مستمتع بالواقع التاني- هما الي هيساعدوك تتقبل انه مش موجود معاك بالطريقة اللي اتعودت عليها و اللي نفسك فيها


٢) السبب التاني اللي ممكن يساعدك له علاقة بيك انت شخصيا و عمرك ما هتفكر بالطريقة اللي فاتت ديه غير لو السبب التاني ده موجود 
و هو انك تكون بتدي ربنا مساحة في حياتك و انك اصلا تكون بتفكر في السما و ان السما ده مكان حلو نفسك تروحه
لأنك لو مش مدي ربنا مساحة عمرك ما هتحس بالسلام و التعزية اللي انت محتاجهم و لو مش بتفكر في السما مش هيجيي ببالك ان حبيبك ده مبسوط دلوقت و مرتاح و اخيرا راح المكان اللي كان نفسه فيه و اللي انت كمان نفسك فيه


الوقت مش هينسيك حبيبك ده و مش هيبطل يوحشك بس بالطريقة ديه هتبقا متعزي و شايف النفع من فراقه و كمان عايش بالرجاء انك هتقابله تاني
لما يوحشك و تفتكره متغرقش في حزنك.. ازعل و ابكي و اعترف انك كان نفسك يكون معاك
بس متغرقش و افتكر انه هو مبسوط و فكر  انك في ايدك تقابله تاني
و افتكر ان شخص بالصلاح ده عمره ما هيبقا مبسوط انك منهار عليه، بالعكس!
افتكر انه كان كويس و اشكره على ده لأن بسبب افعاله ديه هو مديك تعزية و سبب يصبرك و يدي معنى لفراقه
افتكر ان ليك شفيع شخصي بيصليلك منه له
فكر انت كمان تعيش زيه مش بس عشان تروح السما لكن عشان تعمل زيه و تسيب لحبايبك سبب يريحهم في فكرة فراقك


مرواح السما مفرح و مشجع لو فكرنا فيه بطريقة اوسع
واديهم كلهم قاعدين مع بعض دلوقت و زمانهم بينتفوا في فروتنا :)

""6 فاني انا الان اسكب سكيبا ووقت انحلالي قد حضر. 7 قد جاهدت الجهاد الحسن اكملت السعي حفظت الايمان 8 واخيرا قد وضع لي اكليل البر الذي يهبه لي في ذلك اليوم الرب الديان العادل وليس لي فقط بل لجميع الذين يحبون ظهوره ايضا""


اصلي ان ربنا يدينا نعيش حياة عطرة زي اللي احنا متألمين لفراقهم
اصلي ان ربنا يجعلنا مستعدين لليوم اللي هنقابل فيها احبائنا
اصلي ان ربنا يدينا فرح نفرح بيه لأجل احبائنا اللي سبقونا
اصلي ان ربنا يدينا نتعلم من سيرتهم و من سيرة كل من مشي على خطاهم... كما يليق و بحسب مرضاة قلب الله.
اصلي ان ربنا يدينا نبارك احبائنا دول بأننا نعيش كما يجب و كما علمونا
 اصلي ان ربنا يزيل اوجاع قلوبنا يتعزياته العميقة

ميريت نبيل ١٣ نوفمبر ٢٠١٣

شكرا بابا و شكرا ماما انكم كنتم اب و ام و اشخاص صالحين.. صلاحكم هو الشيء الوحيد اللي بيهون عليا لاني متطمنة انكم في مكان افضل. اشكركم لانكم دايما كنتم دايما تقولولنا نتسند على ربنا.. الله الصالح الذي للأبد رحمته.

Wednesday, February 1, 2017

عزيزي بابا..

في مواقف كده مهما عدى عليها سنين متتنسيش! تفضل محفورة بكل تفاصيلها .. بالالوان و الصوت و الصورة و الريحة.. بالحرف..

والدي الحبيب كان في المستشفى, كان طريح الفراش و غير واعي للمحيطات, و مكنش عنده قدرة انه يتقلب في السرير ولا يجلس.. يادوب يحرك رقبته بالعافية..
بدون اي مقدمات في يوم ابتدا يتحسن جدا -تحسن وقتي جدا- و قاللي سنديني انزل من السرير ..
-خليك مرتاح و انا اجيبلك اللي انت عايزه
-مينفعش لازم انا.. اسنديني بس كده اقف جنب السرير

سندته و نزل من على السرير متسند و ابتدى برده  يسند عشان يركع..  سجد عشان يصلى!!
ايوة زي ما بتقرا كده.. سجد و هو اصلا محطوط له جهاز عشان يتنفس.. ليه؟ عشان يتكلم مع ربنا ..
واحد مكنش فيه نفس يحرك ايده ولا حتى يتنفس عادي, اول ما ربنا اداله حبة صحة, قال يصلي..
فاكرة صلاته اللي كانت بتعكس اللي شاغله في الوقت ده.. اللي بيعكس اولوياته و روحانياته.. 
كان بيوصيه علينا يسندنا و يعزينا و يشد عودنا.. بيقوله انه بيحبه.. و انه نفسه يكون عاش الحياة اللي بحسب قلبه!!!
الموقف ده انا عمري ما هنساه ولا هقدر افنط كم الحاجات اللي اتعلمتها منه..
مش بقول انه كان ملاك.. هو مكنش ملاك.. بس كان رجل صالح.. راجل بنى نفسه بنفسه.. مش بالمعنى التقليدي (مع ان ده برده حصل) بس بنى نفسه روحيا بنفسه.. اتعلم على كبر و اتغير على كبر.. و علم نفسه بنفسه بالسؤال و البحث و الطلبة و الصلاة و الاختبار و التجربة.. اتعلم يكون أب صالح بالتجربة و بالتعلم من الخطأ ازاي يكون أب صالح..
كان بيخدم في السر .. عرفنا لما اللي خدمهم جم يسألوا عليه في المستشفى لما عرفوا انه تعبان, رغم انهم عرفوا انه مش واعي و مش هيشوفهم ولا يسمعهم و غالبا هم كمان مش هيشوفوه تاني بس قالوا ان اللي عمله معاهم يخليهم ميقدروش ميجوش يطمنوا عليه و يدعوله و يشوفوا لو يقدروا يعملوا اي حاجة لأهله!
مقدرش اقول غير انه فخر لي و اني متباركة باسمه اللي اسمي بيتلزق فيه :)
مفتقداك يا والدي.. مفتقداك :) السنين مش محوقة في قلبي و الحب اللي مولع في الدرا

He was not perfect yet he was great

He did not read in psychology, but he read in the bible everyday, he learnt from The Creator, from the Perfect Father. he was trying to be like "You" because he knew I was looking up at him.

He was not perfect yet he was great.. oh yeah he was such a great man, u know, he always did his best!
He was a role model and example -by his deeds- for everything he asked me to do.
He made sure to teach me the values of life, he encouraged me to think and read to know.
He called me every night to pray with him. He taught me to pray before start doing anything.
He taught me to be courageous and admit I was wrong when i am. He taught me that love brings forgiveness, he taught me that love rise above everything.
He learnt from his mistakes, he changed his ways when he found better ones.
He taught me its never too late to do your best and try to fix things up.
He encouraged me to be "ME" not another copy from anyone nor even from him.
When the world and the community tried to hold me down to the ground, he set me free and said he will face everything for me, when the storm was getting stronger, he was always supporting my back.
I know Life was not always perfect between us, I am not perfect nor was he, but he is the perfect father for me.
and when life was too hard for him, when it took away all his strength, he did not complain, he was waiting for the chance to get back little strength just to "kneel and pray" !! (Details in next blog)
I will never forget the great lessons he taught me just by being himself and doing what he believed in.
No matter how many years passed by, I am still learning from him, I am still getting to understand why and how he was doing what he was doing.
He challenged a lot of obstacles, got over a lot of pain, dared to unlearn and to learn, to become who no one expected him to be.
till now I am getting to know about good deeds you have done secretly, just for the love of God, refusing to get any earthy thanks..
and when I was ready, he was not ashamed to tell me about his mistakes to make sure I learn from them.
He sacrificed his image to make sure he did his best so I would not go through the pain and hardship he went through..
He was teaching me to do the right thing even if he is not, he did not deny or color the right & the truth just to appear better, he cared for me being better than him.
He made me proud to be his daughter, and I really wish I make him as proud to be my dad.
I am so sorry for disappointing you endlessly..
I can't count or list all the things he taught and still teaching me, its priceless and countless.


I really wish my son and daughter would have had the chance to be loved by you, learn from you and be spoiled by you, to be raised by you.
I wish my husband would have had the chance to be your friend and son ( da y3ni law kont sebteni atgawez :D)
And i wish for my husband to be as great dad as you are for our daughter (w yrdini asta7mel elli omi shafeto :D )

I wish for all the girls out there to have such a great father.

Pray for us always before the Greatest Father, The Lord our God :)


http://www.youtube.com/watch?v=4Z8bXcBRIU0


5 February 2014
Edited 1 February 2017
11 سنة مهونوش عليا فراقك يا غالي..


http://www.youtube.com/watch?v=Ve4XD4LveU0