Thursday, October 22, 2015

جريدة اخبار العرب-كندا. بنخلف ليه؟

لكل شخص بيفكر يخلف محتاج يتعمق في دوافعه لانها الشيء الوحيد اللي ممكن يسند في لحظات و هجمات الشك و الضعف و التعب اللي مش بترحم أي أب او أم على قلبهم اولادهم يبقوا أسوياء و صحتهم الجسدية و النفسية و الروحية كويسة.
زن ماما و طنط، سني، شكلي إيه قدام الناس، صحبتي خلفت و نفسي اولادنا يكبروا مع بعض، بقالي معرفش قد ايه متجوزة، ونس، حد ياخد بإيدي لما اكبر، حد يشيل اسمي.. إلخ كل الاسباب و الدوافع السابق ذكرها دي لوحدها منغير سبب ناضج و غير اناني لا هتسد ولا هتسند ولا ينفع اصلا يتجاب سيرتها لنفسنا وقت ما نقف قدام ربنا يسألنا عن الامانة اللي إداهالنا -!!- و لا حتى وقت ما جسمنا يشتكي من التعب ولا وقت ما نحس اننا دمرنا بني أدم جبناه منغير ما نسأله لو كان عايز يجي ولا لأ، ولا في كل مرة يبقا نفسنا نعمل حاجة و مش هينفع عشان عندنا اولاد او حتى حامل. 
مش هدخل في تفاصيل التعب الجسدي و النفسي و العصبي. و مش هدخل في كم الصراعات النفسية اللي هتهاجم بلا رحمة في مدى جودة و صلاح و فعالية المجهود المبذول و اذا كان بيحقق هدفه في الحفاظ على السلامة الصحية الجسدية و النفسية و الروحية للطفل ولا بالعكس -بيأثر سلباً على طفلك.. و مش هدخل في كم الحيرة وقت تحديد الاولويات و اللخبطة و الجهاد الرهيب اللي هيتبذل عشان أربي أولادي صح و اسدد كل احتياجاتهم منغير ما أنسى نفسي و ادوس عليها- مش بس عشان نفسي- بس كمان عشان اولادي محتاجين يشوفوني شخص متكامل مستقل، له احلام و بيسعى لتحقيقها.. شئت ام أبيت الأب و الأم هم اول قدوة لأولادهم فشكل و اسلوب حياتك هيفرق كتير في شكل و اسلوب حياتهم من دلوقت و لحد ما يفتحوا بيوتهم بنفسهم. و المثل السيء اللي بنمثله ليهم يا هيكرروه زي ما هو يا إما هيصارعوا كتير عشان يتغيروا عنه.
الاطفال بتيجي محتاجة تتحب و يتم احتوائهم و الاهتمام بيهم. عمر شوية حب زيادة ما هيفسدوا اخلاقهم، بالعكس قلة الحب و قلة الاهتمام هم اللي بيدمروا كل حاجة فيهم مش بس اخلاقهم. و في فرق كبير بين "الحب" و بين "الدلع". الحب الكافي يعلمه يبقا مسئول و مستقل و سوي، انما الدلع هو اللي بيطلع شخص مستهتر و غير ناضج و أناني. الحب عمره ما بيضر، الحب بيسند و يشفي و يكبر.
الحياة بعد الخلفة حاجة تانية خالص، ليها حلاوتها اللي عمرك ما هتدوقها في اي حاجة تاني زي ما ليها معاناتها اللي عمرك برده ما هتختبرها في اي حاجة تاني.. 
و يبقا الله صالح، انه يسند في الضعف و يصلح العك اللي بنعكه مادمنا امناء في الامانة اللي معانا، مادمنا بنبذل افضل ما عندنا من قراية و فهم لانفسنا و محاولة تطويرها، و مادمنا عادلين مع اولادنا بنحاول نفهمهم و نحررهم و نسدد كل احتياجتهم بكل ما أوتينا من وقت و جهد  و امكانيات كلهم مغلفين بمحبة واعية و ناضجة، و مادمنا مؤمنين بحماية الله و بمحبته و صلاحه، مادمنا مؤمنين انهم اولاده قبل ما يبقوا ولادنا و ان محبته ليهم اقوى و اعمق من محبتنا ليهم -مهما محبتنا بدت قوية- فمحبة الله لازالت أقوى، ده غير طبعا إن قدراته الغير محدودة متتقارنش بقدراتنا العقيمة.. مش حاجة تطمن؟ :) 
و في الاول و الاخر موضوع الاولاد من عدمهم في ايد ربنا اللي دايما بيشوف الصالح لينا و للاولاد. توقيتاته وأسبابه و حكمته دايما الافضل حتى لو مشفناش ده في وقتها.
@marmaritaaa




1 comment:

  1. For all the mommies to be :D (ضحكات متقطعة و هيستيرية -هتعرفوا ليه دلوقت)
    و برده للامهات
    اعملي حسابك انك لازم تربي نفسك الاول لو عايزة تربي عيالك كويس. و اعملي حسابك انك هتتفأجي بحاجات كتير اوي في نفسك مكنتيش واخدة بالك منها (سواء كويسة او محتاجة تغيير) ايوة هي ايام كاروهات :D
    الموضوع متعب.. بل مهلك.. بس برده جميل :)
    افتكري دايما ان عيالك ملهمش ذنب.. هما مجابوش نفسهم.. جرو اب اند بي اب تو ذا ريسبونسابيليتي.. انشفي كده امال :D
    لو في حاجة في عيالك تعباكي اتأكدي انها يا اما جينات و وراثة منك / من جوزك اللي اختارتيه او انهم اتعلموها منكم برده..
    العيال بتزن او بتعيط او سلوكها بيبقا متعب عشان سبب واحد: في حاجة تعباهم/مضايقاهم/محتاجين حاجة.. مش بيغتتوا ولا بيضطهدوكي اكمنك امهم :D
    في حاجة كمان محتاجة تتاكدي منها : الحياة بعد الخلفة حاجة تانية خالص، ليها حلاوتها اللي عمرك ما هتدوقيها في اي حاجة تاني زي ما ليها معاناتها اللي عمرك برده ما هتختبيرها في اي حاجة تاني..
    و كمان حاجة.. (واضح اننا محتاجين نتأكد من حاجات كتير :D )
    الله صالح، انه يسند في الضعف و يصلح العك اللي بنعكه مادمنا امناء في الامانة اللي معانا، مادمنا بنبذل افضل ما عندنا من قراية و فهم لانفسنا و محاولة تطويرها، و مادمنا عادلين مع اولادنا بنحاول نفهمهم و نحررهم و نسدد كل احتياجتهم بكل ما أوتينا من وقت و جهد و امكانيات كلهم مغلفين بمحبة واعية و ناضجة، و مادمنا مؤمنين بحماية الله و بمحبته و صلاحه، مادمنا مؤمنين انهم اولاده قبل ما يبقوا ولادنا و ان محبته ليهم اقوى و اعمق من محبتنا ليهم -مهما محبتنا بدت قوية- فمحبة الله لازالت أقوى، ده غير طبعا إن قدراته الغير محدودة متتقارنش بقدراتنا العقيمة
    الله معنا و اياكن...
    #انا_اللي_جبت_ده_كله_لنفسي
    #حبايب_قلب_ماما
    #هااااااااااااح

    ReplyDelete