Tuesday, February 24, 2015

حملة اسأل استشير!



في مواقف مينفعش فيها الندم. بعض التصرفات والقرارات يبقى أثرهم مدى الحياة سواء ايجابي او سلبي و سواء اقتصر عليا أو امتد لغيري. الخلاصة ان ما تم قد تم ممكن نندم.. بس الندم مبيغيرش شيء، ممكن يغيرنا احنا، في حالة ادراكنا اننا المسئولين عن النتيجة و لو كانت عندنا الشجاعة الكافية لتحمل المسئولية و العقبات، فنتألم، فنتعلم، فنحاول نغير لو قدرنا. لكننا عادة نرفض الاعتراف بمسئوليتنا-و لو حتى امام نفسنا-  و في تلك الحالة –بلا شك- مش هنتعلم أي شيء وهنفضل ندور في دوائر مفرغة  و هنعيد نفس الاخطاء للمنتهى!
ده مش معناه إننا نسيب مخاوفنا تشلنا و توقف حياتنا، كل ما تعنيه إننا ننتبه، شوية تفكير موضوعي مع شوية إيمان بحماية الله و ستره ..ايه المانع اننا نفكر قبل ما نتصرف تصرف يحدد اتجاه حياتنا و نكتشف فيما بعد ان القرار كان مدفوع بالغضب او بمشاعر متقلبة؟ هخسر ايه لو صبرت و سألت نفسي عن الهدف و الدافع من التصرف؟ خبراتي السابقة اثبتت لي ان هذا النوع من القرارات نتيجته دايما الندم و بالتالي الاسئلة دي ممكن توفر عليا الكثير و الكثير من العناء و الألم. محدش هيعرف يجاوب الاسئلة دي غيرنا، لأننا كبشر كائنات تتميز بالتفرد زي ما بصمة صباعي ملهاش مطابقة كذلك هويتي. مزيج الشخصية و الجينات الموروثة والخبرات والفكر والمشاعر ينتجوا كائن متفرد، و بالتالي طريقة استقبال كل شخص و نظرته للأمور و ردة فعله مختلفة عن كل أخر  حتى لو تعرض الجميع لنفس الموقف في نفس الوقت. "التفرد"
مصارحة النفس تكشف احتياجاتنا اللي غالبا بتكون في حد ذاتها مشروعة كجزء من طبيعتنا كبشر لكن الوسيلة اللي بنختارها لتسديد الاحتياج هي اللي ممكن تكون مناسبة او لا. "الكيفية" و "التوقيت". هنا نميز الصوت الخافت اللي بيقولنا ان في حاجة مش مضبوطة لأن احيانا بيكون الدافع خفي حتى عن أنفسنا، فنتصرف باسلوب معين نندم عليه بينما لو كنا تعمقنا في دواخلنا لكنا فهمنا و تفاعلنا بطريقة مختلفة تماما. الطبيعي اننا اتولدنا بفطرة انسانية سليمة لكن مع الخبرات السيئة و عدم تسديد الاحتياجات وقت الطفولة، اتشوهت الفطرة و بقا الصوت ده مش دايما بيقدر يميز او يحدد ايه بالضبط اللي محتاج يتغير. و هنا يجي دور العلوم الانسانية سواء اني اقرا بنفسي او اسأل متخصصين يساعدوني افهم دواخلي و اعماقي و اكشف حقيقة احتياجاتي. و هنا محتاج اميز بين الدارسين بالحق و بين غيرهم... و حتى بعد استشارة الدارسين لازم اعيد التفكير في كل ما قيل لأن في النهاية انا المسئول الاوحد لكل فعل و فكر يصدر مني.
دي مش دعوة للتعقيد او السلبية، بالعكس دي نظرة تفاؤلية تفكرنا اننا نقدر دايما نغير و نتغير للافضل بمجرد ان نبذل بعض المجهود في فهم نفسنا. في امور هنقدر نغيرها كليا و امور هنقدر نغيرها جزئيا فقط. و امور أخرى مش هنقدر نغيرها بأي شكل لكن مازلنا نقدر نتعلم كيفية تقبلها و النظر اليها بطريقة اكثر ايجابية تساعدنا  نتأقلم و نتعايش معها بصورة افضل تغير شعورنا تجاهها فتقل حدة و مرارة الألم في نفوسنا و نفوس من حولنا.

23 يناير 2009
@marmaritaaa

http://masreiat.com/scheherazade/2015/10/12/24889




 
 


Monday, February 16, 2015

صلوا للمتألمين..

صلوا للمجروحين الذين لا يرون الان حكمة او سبب ﻷلمهم.. صلوا لئلا يضعف ايمانهم بصلاح الله و محبته الغير محدودة.

صلوا للمجروحين الذين شكروا و قبلوا مشيئة الله لهم. 
صلوا الى الله الذي هو وحده يعلم و هو وحده يشعر بما يختلج القلوب. صلوا ليهب نسمة روحه المعزي للقلوب المتألمة.. انت وحدك القادر على هذه التعزية.. فلتعضد و تشدد و تسند ابناءك يا الله
هب سلام لهذه الاسرة المحبة و ﻹبنك/لبنتك الصالحين (.....).
لقد قبلوا بارادتك و سلموا لمشيئتك.. احمل معهم النير
اعطهم سلامك الذي يفوق كل عقل.. ارهم يدك الحنونة المحبة المعضدة
يا الله يا جابل القلوب اشفي جراحها و ضمدها بيدك الشافية .. هم رموا حملهم التقيل عليك، ريحهم كما وعدت انا اريحكم.. 
ابعد عنهم الحزن الردئ و وجع القلب.. قدس المهم و بارك جرحهم حتى يصبح رسالة و شهادة عطرة
صلوا حتى يتحنن الله على قلوبهم المنكسرة فيلمسها لمسة شفاء و يهبها روحه المعزي فتمتلئ بسلامه الذي يفوق كل فكر و كل عقل.
صلوا لئلا يبتلعهم إبليس و يملئهم بالحزن الردئ.
صلوا حتى يقدس الله ألمهم. 
صلوا حتى تستقيم صلواتهم و طلباتهم كالبخور امام الله.
صلوا حتى يعطيهم الله مخارج من الموت
صلوا حتى يعتمدوا عليه هو وحده و ليس سواه
صلوا حتى تظل قلوبهم مسنودة و متشددة بذراعه هو ذراعه القوية فلا يضعفوا حين ينفض الجمع من حولهم و حين يتوحدون في مخادعهم.
صلوا لئلا تفترسهم ظلمات الحزن و الكآبة
صلوا حتى يملئهم روح الله بفرحه و سلامه و تعزياته المقدسة
صلوا حتى تنفتح اعينهم و عقولهم و قلوبهم على خطة الله المرسومة لهم و لخلاص نفوسهم.
نصلي اليك يا محب البشر ان تتحنن علينا يا الله و تلمس قلوبنا بعزاءك الذي يتحدى و يفوق كل ألم مهما كانت حدته و عمقه
نصلي اليك يا الله حتى توحدنا بحسب قلبك. ان ترشدنا لمشيئتك عن كيفية خلاصنا.
نصلي اليك الا تسمح بإنطفاء نار محبتك في قلوبنا
فقط انفخ بنسمة روحك حتى تبرد و تنطفيء نار الالم و الحيرة و حتى تتأجج نار جهاد المحبة
لتكن مشيئتك يا الله..انت تريد ان الجميع يخلصون و الى معرفتك-معرفة الحق يقبلون. . هي دي مشيئتك يا الله.. فلتكن مشيئتك يا رب.
احتوي بمحبتك ألم كل جريح .. غطينا بدمك المسفوك بمحبة لا محدودة من اجلنا علي صليبك المحيي
عمق جذورنا فيك و نمينا نحوك و بك و لك يا الله
ادينا يا رب نشوف بعنيك انت يبقا لينا رؤيتك انت فنفرح باللي فعلا يفرح و منزعلش غير على الخطية
فكرنا يا رب ان حياتنا هنا هي مؤقتة و ان العودة اليك هي اللي ارواحنا بتطوق اليه.. الحياة معك هي الاصل
فكرنا يا رب ان اللي رجعولك دول مبسوطين و انهم نالوا اشتياقات قلوبهم.. خلينا نغير منهم فنجاهد زي ما هما جاهدوا الجهاد الحسن.. ساعدنا نعيش الفترة اللي احنا فيها هنا عالارض بالطرق المرضية امامك.
ادينا مننساش الهدف.. ادينا ان فرحنا فيك يغلب على جروحاتنا و احزاننا..ادينا ان ايماننا يغلب على حيرتنا و لخبطتنا.. اسكن فينا يا رب احنا هياكلك.. اسكن فينا فتتكسر شوكة غربتنا و وحدتنا هنا.. و اعطنا الغلبة و النصرة لنكون بالحقيقة احرار بيك انت يا من هو الطريق و الحق و الحياة
ربنا يدينا نكون مستعدين و تكون اللحظة لحظة فرح و اشتياق و زفة مش لحظة خوف او ندم او حزن..

الله يسند و يملانا بمحبته و حقه و يملانا بتعزياته المقدسة

كرحمتك يا رب و ليس كخطايانا..
اشكرك ﻷنك اصغيت و استجبت يا إلهي يا محب البشر يا صالح يا من للأبد رحمته




September 2014
@marmaritaaa


Sunday, February 8, 2015

حب نفسك يا اخي! صالحها!


اكتر سبب بيخلي علاقتنا مع الاخرين مش ناجحة هو فشل علاقتنا مع انفسنا. بدءا من علاقات صباح الخير بإبتسامة سريعة مرورا بعلاقات العمل و الصداقات السطحية انتهاءا بالعلاقات المقربة.
اني معرفش نفسي كويس و مش بحاول ولا مهتم اصلا اني اعرفني..
مش متصالح مع نفسي. لا بحب نفسي ولا بقبلها اصلا! 
تايه و متألم و بخبط في كل حاجة و كل حد و لا استثني نفسي بل نفسي هي اول شخص بخبط فيه!
شوية مبسوط و شوية متضايق و كله من على السطح منغير عمق. شوية رايح يمين و شوية شمال. و طول الوقت حاسس بحاجة ناقصة مهما وصلت يمين او شمال. لاني مش عارف اصلا اذا كنت عايز اروح يمين ولا شمال. 
و ممكن ابقا عرفت نفسي بس رافضها! مش قابل هويتي، سواء عشان باصص على عيوبي بس فمش شايفني استاهل. او عشان نفسي اكون حد تاني فمش برضى عن نفسي! 
و لك ان تتخيل كم الألم و الصراعات الداخلية و التوهان اللي في المرحلة دي.
اذا كنت مش قادر انشئ علاقة مع نفسي متوقع انجح في علاقة مع اخر ازاي؟ 
رغم ان في ناس تقدر تحبني و تقبلني حتى و انا مش قابل نفسي الا اني "عمري ما هصدق ده" طول ما انا لسة مبحبنيش
ازاي اصدق او اتوقع من شخص اخر انه يحبني و يقبلني و يتصالح معايا و انا اصلا مش قابلني!
مش شرط تبقا واعي لكل الكلام ده.. كل ده ممكن يحصل في اللاوعي و انت مش مدرك سبب احباطك و توهانك المستمر و فشل كل علاقاتك و افتقارها للعمق. ممكن تبقا رافض حب و قبول الاخرين ليك و عدم تصديقك لحبهم رغم حقيقته منغير ما تعرف السبب ولا حتى مدرك انك انت اللي رافض حبهم، مش هم اللي مش ييحبوا. 
زي الله.. الله بيحبك حب غير مشروط و غير محدود. ممكن انت متصدقش ده بس هو حقيقة مؤكدة بلا ادنى شك او تغيير.
طبعا غني عن القول ان اللي مش بيحب نفسه مش بس مبيعرفش يستقبل الحب، ده كمان مش هيعرف يحب غيره.. مش هيقدر. مهما حاول مش هيقدر.
ما هو اصل فاقد الشيء لا يعطيه!
عايز تحب ربنا؟ عايز تحب اي حد؟
حب نفسك عشان تقدر تحب قريبك كنفسك. (ليها عمق تاني.. طلعوا وصيتين مش وصية واحدة) حب نفسك عشان تحب قريبك بنفس مقدار حبك لنفسك
خد خطوة ناحية نفسك و حطها قدام ربنا.. يبتدي الحب يشفي الألم و الجراحات و يصحح المفاهيم. يبتدي حبه يجري في دمي و يملاني و يحيي اللي مات و يشفي اللي مرض فاعرف احبني اكتر و اعرف احب قريبي و غريبي و عدوي كمان.
عايز تتصالح مع الحياة و الناس و تشوف حلاوتهم.. اتصالح مع نفسك و شوف حلاوتها و اقبل عيوبها.

@marmaritaaa




http://masreiat.com/scheherazade/2015/10/31/26051